اخترنا لكم : محمد بن عمرو الزيات

تقدم في محمد بن عمرو بن سعيد الزيات.

يزيد بن خليفة الحارثي

معجم رجال الحدیث 21 : 120
T T T
قال النجاشي: «يزيد بن خليفة الحارثي: روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، له كتاب، يرويه جماعة.
أخبرنا محمد بن محمد، قال: حدثنا أبو الحسن بن داود، قال: حدثنا ابن عقدة، قال: حدثنا حميد بن زياد، قال: حدثنا عبيد الله بن أحمد، عن علي بن الحسن، عن محمد بن أبي حمزة، عن يزيد، بكتابه».
وعده الشيخ في رجاله (تارة) من أصحاب الصادق(عليه السلام) (٧٥)، قائلا: «يزيد بن خليفة الحارثي الحلواني: عربي وليس من بني الحرث، لكنه من بني يامن إخوة الحارث وعدادهم فيه».
و(أخرى) من أصحاب الكاظم(عليه السلام) (١٥)، قائلا: «يزيد بن خليفة، واقفي».
وعده البرقي من أصحاب الصادق(عليه السلام)، قائلا: «يزيد بن خليفةالحارثي الحلواني، عربي، وليس من بني الحارث، ولكنه من بني يامن إخوة بني الحارث وعداده فيهم».
و قال الكشي (١٦٠): «حمدويه بن نصير، قال: حدثني محمد بن عيسى، ومحمد بن مسعود، قال: حدثني علي بن محمد، قال: حدثني محمد بن أحمد، عن محمد بن عيسى بن عبيد، عن النضر بن سويد، رفعه، قال: دخل على أبي عبد الله(عليه السلام) رجل يقال له يزيد بن خليفة، فقال له: ممن أنت، فقال: من الحارث بن كعب، قال: قال أبو عبد الله(عليه السلام) : ليس أهل بيت إلا وفيهم نجيب أو نجيبان، وأنت نجيب بني الحارث بن كعب».
و روى محمد بن يعقوب بإسناده، عن حنان بن سدير، عن يزيد بن خليفة، وهو رجل من بني الحارث بن كعب، قال: سمعته يقول: أتيت المدينة وزياد بن عبيد الله الحارثي عليها، فاستأذنت على أبي عبد الله(عليه السلام)، فدخلت عليه وسلمت عليه، وتمكنت من مجلسي، قال: فقلت لأبي عبد الله(عليه السلام) : إني رجل من بني الحارث بن كعب، وقد هداني الله عز وجل إلى محبتكم ومودتكم أهل البيت، قال: فقال لي أبو عبد الله(عليه السلام) : وكيف اهتديت إلى محبتنا أهل البيت، فو الله إن محبتنا في بني الحارث بن كعب لقليل .. (الحديث).
الكافي: الجزء ٦، كتاب الأشربة ٧، باب أن رسول الله(ص) حرم كل مسكر ٢١، الحديث ١٦.
و المتحصل مما ذكرنا أن الرجل لم تثبت وثاقته، وأنه إمامي واقفي.
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه صفوان بن يحيى.
التهذيب: الجزء ٧، باب الغرر والمجازفة ..، الحديث ٦٠٩ و٦١٠، والإستبصار: الجزء ٣، باب بيع العصير، الحديث ٣٧٢ و٣٧٣، وفي الأول منهما: يزيد بن خليفة، فقط.
أقول: هذا متحد مع من بعده.