اخترنا لكم : محمد بن القاسم

روى عن علي بن المغيرة، وروى عنه ابن أبي نجران. تفسير القمي: سورة الحج، في تفسير قوله تعالى: (وَ مِنْكُمْ مَنْ يُتَوَفّى وَ مِنْكُمْ مَنْ يُرَدُّ إِلى أَرْذَلِ الْعُمُرِ). وقع بهذا العنوان في أسناد عدة من الروايات، تبلغ سبعة وعشرين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وأبي الحسن(عليه السلام)، وأبي الحسن موسى(عليه السلام)، والعبد الصالح(عليه السلام)، وعن ابن أبي يعفور، وأبان بن عثمان، وأحمد بن محمد بن أبي نصر، والحسين بن أبي العلاء، وعباد بن يعقوب، وعبد الله بن أبي يعفور، وعلي بن المغيرة، وفضيل بن يسار. و روى عنه ابن أبي نجران، وابن جمهور، وأحمد بن جمهور، وأحمد بن محمد بن عيسى، وا...

إبراهيم بن حمزة الغنوي

معجم رجال الحدیث 1 : 198
T T T
مدحه الشيخ المفيد (رحمه الله) في رسالته في الرد على أصحاب العدد، بما يقرب من توثيقه، بل إنه توثيق له في ضمن مدحه لرواة (أن العبرة في الصوم والإفطار بالرؤية وأن شهر رمضان قد يكون تسعة وعشرين يوما).
أقول: الرواية ذكرها الشيخ النوري في المستدرك، باب جواز كون شهر رمضان تسعة وعشرين يوما، عن إبراهيم بن حمزة الغنوي، ولكن في التهذيب:الجزء ٤، باب علامة أول شهر رمضان وآخره، الحديث ٤٩٩، رواها عن هارون بن حمزة.
والله أعلم بالصواب.