اخترنا لكم : أحمد بن أصفهبذ

قال النجاشي: «أحمد بن أصفهبذ أبو العباس القمي الضرير المفسر، لا يعرف له إلا كتاب تعبير الرؤيا، وقال قوم: إنه لأبي جعفر الكليني وليس هو له، أخبرناه إجازة، محمد بن محمد، عن أبي القاسم جعفر بن محمد [بن قولويه]، عنه». وقال الشيخ (٩٢): «أحمد بن أصفهبذ أبو العباس القمي الضرير المفسر لم يعرف له إلا الكتاب الذي بأيدي الناس في تفسير [تعبير الرؤيا وهم يعزونه إلى أبي جعفر الكليني، وليس كذلك، وفيه أحاديث أخبرنا به جماعة منأصحابنا، عن أبي القاسم جعفر بن محمد بن قولويه القمي، عن أحمد بن أصفهبذ». وعده الشيخ في رجاله في من لم يرو عنهم(عليهم السلام) (١٠٢)، قائلا: «أحمد بن أصفهبذ أبو العباس القمي الضرير الم...

يعقوب بن عثيم

معجم رجال الحدیث 21 : 153
T T T
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام) الفقيه: الجزء ١، باب في المياه وطهرها ونجاستها، الحديث ٣٠.
و رواها الشيخ في التهذيب: الجزء ١، باب المياه وأحكامها، الحديث ١٣٢٥.
وروى أيضا في الفقيه: الجزء ١، باب في المياه وطهرها ونجاستها، الحديث ٣٢.
وهذه الرواية رواها الشيخ بإسناده، عن أبان، عن يعقوب بن عثيم، عن أبي عبد الله(عليه السلام) التهذيب: الجزء ١، باب تطهير المياه من النجاسات، الحديث ٧٠٧.
والإستبصار: الجزء ١، باب البئر تقع فيها الفأرة والوزغة والسام أبرص، الحديث ١١٤.
وطريق الصدوق إليه: محمد بن موسى بن المتوكل- رضي الله عنه-، عن علي بن إبراهيم بن هاشم، عن أبيه، عن محمد بن أبي عمير، عنه.
وأيضا أبوه(رحمه الله) عن سعد بن عبد الله، عن يعقوب بن يزيد، عن محمد بن أبي عمير، عنه، والطريق صحيح.
أقول: هذا متحد مع من بعده.