اخترنا لكم : محمد بن الوراق

محمد الوراق. روى عن الصادق(عليه السلام)، وروى عنه ابن مسكان. الكافي: الجزء ٢، كتاب فضل القرآن ٣، باب نوادر ١٤، الحديث ٨. ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٦، باب المكاسب، الحديث ١٠٥٦، وفيه: محمد الوراق، والظاهر هو الصحيح، لأنه المعنون في الرجال، والوافي كما في التهذيب، والوسائل كما في الكافي.

يعقوب بن يزيد

معجم رجال الحدیث 21 : 157
T T T
قال النجاشي: «يعقوب بن يزيد بن حماد الأنباري السلمي أبو يوسف: من كتاب المنتصر، روى عن أبي جعفر الثاني(عليه السلام)، وانتقل إلى بغداد، وكان ثقة صدوقا، له كتاب البداء، وكتاب المسائل، وكتاب نوادر الحج، كتاب الطعن على يونس، أخبرنا علي بن أحمد، قال: حدثنا محمد بن الحسن، عن محمد بن الحسن، عن يعقوب بن يزيد، بكتبه».
و قال الشيخ (٨٠٤): «يعقوب بن يزيد الكاتب الأنباري، كثير الرواية، ثقة، له كتب، منها: كتاب النوادر، أخبرنا به ابن أبي جيد، عن محمد بن الحسن، عن سعد، والحميري، عنه».
وعده في رجاله (تارة): من أصحاب الرضا(عليه السلام) (١٢)، قائلا: «يعقوب بن يزيد الكاتب، هو ويزيد أبوه، ثقتان».
و(أخرى): من أصحاب الهادي(عليه السلام) (٢)، قائلا: «يعقوب بن يزيد الكاتب، ثقة».
وعد البرقي يعقوب بن يزيد الكاتب، (تارة): من أصحاب الكاظم(عليه السلام) و(أخرى): من أصحاب الهادي(عليه السلام) وقال الكشي (٥٠٨) يعقوب بن يزيد الكاتب الأنباري ويعرف بالقمي: «ابن مسعود، قال: سألت أبا الحسن علي بن الحسن بن علي بن فضال، عن يعقوب بن يزيد، قال: كان كاتبا لأبي دلف القاسم».
روى يعقوب بن يزيد الأنباري، عن محمد بن أبي عمير، وروى عنه عبد الله بن جعفر الحميري.
كامل الزيارات: الباب (٧١)، في ثواب من زار الحسين(عليه السلام) يوم عاشوراء، الحديث ٣.
روى يعقوب بن يزيد، عن ابن أبي عمير، وروى عنه علي بن إبراهيم.
تفسير القمي.
سورة الصافات، في تفسير قوله تعالى: (إِنّا زَيَّنَّا السَّماءَ الدُّنْيا بِزِينَةٍ الْكَواكِبِ).
وعده ابن شهرآشوب من ثقات أبي الحسن علي بن محمد(عليه السلام) المناقب: الجزء ٤، باب إمامة أبي الحسن علي بن محمد(عليه السلام)، فصل في المقدمات.
وطريق الصدوق(قدس سره) إليه: أبوه، ومحمد بن الحسن- رضي اللهعنهما-، عن سعد بن عبد الله، وعبد الله بن جعفر الحميري، ومحمد بن يحيى العطار، وأحمد بن إدريس- رضي الله عنهم-، عن يعقوب بن يزيد، والطريق كطريق الشيخ إليه صحيح، وإن كان فيه ابن أبي جيد، فإنه ثقة على الأظهر.
طبقته في الحديث
وقع بعنوان يعقوب بن يزيد في أسناد كثير من الروايات، تبلغ ثلاثمائة وستة وخمسين موردا.
فقد روى عن أبي الحسن(عليه السلام)، وعن أبي عبد الله، عن رجل من أصحابنا، وأبي الفرج السندي، وأبي همام، وابن أبي عمير (و رواياته عنه تبلغ مائة وخمسة وعشرين موردا)، وابن أخت الوليد بن صبيح، وابن بنت وليد بن صبيح الكاهلي، وابن سنان، وابن عم عمر بن يزيد، وابن فضال، وابن محبوب، وإبراهيم بن عبد الحميد، وإبراهيم بن عقبة، وإبراهيم بن محمد النوفلي، وإبراهيم بن محمد الهمداني، وأحمد بن الحسن الميثمي، وأحمد بن عمر، وأحمد بن المبارك، وأحمد بن محمد، وأحمد بن محمد بن أبي نصر، وإسماعيل بن قتيبة، وإسماعيل بن همام أبي همام، وإسماعيل المدائني، وجعفر الأحول، والحسن، والحسن بن زياد، والحسن بن عبد الملك، والحسن بن علي بن فضال، والحسن بن علي الوشاء، والحسن بن المبارك، والحسين بن بشار الواسطي، وحماد بن عيسى، وحماد بن عيسى الجهني، وخالد بن الحجاج، وزكريا الخزاز، وزياد بن مروان، وزياد بن مروان القندي، وزياد القندي، وسليمان بن الحسين كاتب علي بن يقطين، وسليمان كاتب علي بن يقطين، وصفوان بن يحيى، والعباس بن هلال، وعبد الحميد، وعبد ربه بن رافع، وعبد الله بن جبلة، وعبد الله بن الفضل النوفلي، وعثمان بن عيسى، وعلي بن أحمد، وعلي بن أسباط، وعلي بن جعفر، وعلي بن النعمان، وعلي بن يقطين، وعمرو بن إبراهيم، وعمرو بن عثمان، وغياث بنكلوب، ومحمد بن إبراهيم النوفلي، ومحمد بن أبي بكر، ومحمد بن أبي حمزة، ومحمد بن أبي حمزة أو غيره، ومحمد بن أبي عمير، ومحمد بن أسلم، ومحمد بن إسماعيل، ومحمد بن إسماعيل بن بزيع، ومحمد بن جعفر، ومحمد بن جعفر العقبي، ومحمد بن جمهور، ومحمد بن الحسن بن زياد، ومحمد بن الحسن الميثمي، ومحمد بن سنان، ومحمد بن شعيب، ومحمد بن عمر، ومحمد بن عمر بن يزيد، ومحمد بن الفضيل، ومحمد بن مرازم، ومحمد بن يزيد، ومروك بن عبيد، ومصعب، والنضر بن سويد، وياسر القمي، ويحيى بن المبارك، ويزيد بن حماد، والحجال، والغفاري، والقندي، والوشاء.
وروى عنه أبو سعيد، وأحمد بن أبي عبد الله، وأحمد بن محمد، وأحمد بن محمد البرقي، وأحمد بن محمد بن خالد، وأحمد بن محمد بن عيسى، وأحمد بن محمد بن موسى، وسعد، وسعد بن عبد الله، وسهل، وسهل بن زياد، وسهل بن زياد الأدمي، وعبد الله بن جعفر، وعبد الله بن جعفر الحميري، وعلي بن إبراهيم، وعلي بن الحسن، وعلي بن الحسن بن فضال، ومحمد، ومحمد بن أحمد، ومحمد بن أحمد بن يحيى، ومحمد بن أحمد النهدي، ومحمد بن الحسن، ومحمد بن الحسن الصفار، ومحمد بن الحسين، ومحمد بن علي بن محبوب، ومحمد بن موسى، ومحمد بن موسى الهمداني، ومحمد بن يحيى، ومحمد بن يحيى العطار، وموسى بن الحسن، والحميري، والصفار.
اختلاف الكتب
روى الشيخ بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن يعقوب بن يزيد، عن ابن أبي عمير، عن عبد الحميد بن أبي العلاء.
التهذيب: الجزء ١، باب آداب الأحداث الموجبة للطهارة، الحديث ٦٥.
ورواها أيضا تحت رقم ٨٨ من الباب، وفيه: يعقوب بن يزيد، عنعبد الحميد بن أبي العلاء بلا واسطة، والظاهر صحة ما في المورد الأول الموافق للإستبصار: الجزء ١، باب استقبال القبلة واستدبارها، الحديث ١٣١، والوسائل أيضا، والوافي عن كل مورد مثله.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن يعقوب بن يزيد، عن ابن أبي عمير.
التهذيب: الجزء ٤، باب الزيادات، الحديث ٩٦٠.
وفي المقام اختلاف تقدم في محمد بن يعقوب، عن علي بن السندي.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن الحسن، عن يعقوب بن يزيد، عن سليمان بن الحسين.
التهذيب: الجزء ١، باب حكم الجنابة وصفة الطهارة منها، الحديث ٤٠١، والإستبصار: الجزء ١، باب سقوط فرض الوضوء عند الغسل من الجنابة، الحديث ٤٣٤، إلا أن فيه: سليمان بن الحسن، بدل سليمان بن الحسين، وهو الموافق للوسائل، كما أن التهذيب موافق للوافي.
روى الكليني بسنده، عن أحمد بن محمد، عن يعقوب بن يزيد، ويحيى بن المبارك، عن عبد الله بن جبلة.
الكافي: الجزء ٦، كتاب الأطعمة ٦، باب ما يقطع من أليات الضأن ٨، الحديث ٤.
وفي المقام اختلاف تقدم في يحيى بن المبارك، عن عبد الله بن جبلة.
روى الشيخ بسنده، عن سعد بن عبد الله، عن يعقوب بن يزيد، عن محمد بن أبي عمير.
التهذيب: الجزء ١، باب أغسال المفترضات والمسنونات، الحديث ٢٩٦.
ورواها أيضا في الجزء ٣، باب العمل في ليلة الجمعة ويومها، الحديث ٢٧، وفيه: سعد بن عبد الله، عن أبي جعفر، عن يعقوب بن يزيد، والظاهر صحة ما في المورد الأول الموافق للإستبصار: الجزء ١، باب أغسال المسنونة، الحديث ٣٣٤، والوافي والوسائل أيضا، لأن سعد بن عبد الله هو الراوي لكتاب يعقوب بن يزيد.
و روى أيضا بسنده، عن محمد بن الحسن الصفار، عن يعقوب بن يزيد، عن محمد بن عمر.
التهذيب: الجزء ٨، باب الأيمان والأقسام، الحديث ١١٠٩.
وهنا اختلاف تقدم في محمد بن عذافر.
اختلاف النسخ
ثم إنه روى الكليني، عن علي بن إبراهيم، عن يعقوب بن يزيد، عن أبي الربيع القزاز.
الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب نادر بعد باب سيرة الإمام في نفسه وفي المطعم وفي الملبس .. ١٠٧، الحديث ٤.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في غير هذه الطبعة: يعقوب بن يزيد، عن ابن أبي عمير، عن أبي الربيع القزاز، وهو الموافق للوافي أيضا.
روى الشيخ بسنده، عن الحسين بن أبي سيار المدائني، عن يعقوب بن يزيد، عن ابن أبي عمير.
التهذيب: الجزء ٦، باب فضل زيارته (الحسين بن علي ع)، الحديث ١١٢.
كذا في الطبعة القديمة والوافي والوسائل أيضا، ولكن رواها ابن قولويه في كامل الزيارات: الباب ٧٢، الحديث ٦، وفيه: الحسين بن أبي سارة المدائني، بدل الحسين بن أبي سيار المدائني.
روى الكليني، عن عدة من أصحابنا، عن أحمد بن أبي عبد الله، ويعقوب بن يزيد، عن زياد القندي.
الكافي: الجزء ٢، كتاب الإيمان والكفر ١، باب حب الدنيا والحرص عليها ١٢٦، الحديث ٦.
كذا في الطبعة القديمة والوسائل ونسخة من المرآة، ولكن في نسخة أخرى منها والطبعة المعربة والوافي: أحمد بن أبي عبد الله، عن يعقوب بن يزيد، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات.
وروى أيضا هكذا: عنه، عن يعقوب بن يزيد، عن علي بن جعفر.
الكافي: الجزء ٦، كتاب الصيد ٤، باب الهدهد والصرد ١٦، الحديث ٢.
والضمير راجع إلى أحمد بن محمد بن أبي عبد الله البرقي، الذي يكون في الحديث الواقع قبل هذه الرواية، وقد تقدم في: أحمد بن محمد بن أبي عبد الله البرقي، أن الصحيح: أحمد بن أبي عبد الله البرقي، وهو الموجود في الوافي، وفي الوسائل: أحمد بن محمد أبي عبد الله البرقي، أيضا.
روى الشيخ بسنده هكذا: وبهذا الإسناد، عن خلف بن حماد، عن محرز، عن أبي عبد الله(عليه السلام) التهذيب: الجزء ٩، باب الذبائح والأطعمة، الحديث ٤٥٥.
وظاهر هذا الإسناد هو .. سهل بن زياد، عن يعقوب بن يزيد، عن عمرو بن إبراهيم.
وهنا كلام تقدم في عمرو بن إبراهيم، عن خلف بن حماد.
روى الكليني عن عدة من أصحابنا، عن سهل بن زياد، ويعقوب بن يزيد، عن محمد بن داذويه.
الكافي: الجزء ٦، كتاب الأشربة ٧، باب مدمن الخمر ١٨، الحديث ٩.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا.
ورواها الشيخ بعينها في التهذيب: الجزء ٩، باب الذبائح والأطعمة، الحديث ٤٦٩.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والنسخة المخطوطة من التهذيب: سهل بن زياد، عن يعقوب بن يزيد، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل أيضا، كما أن في النسخة المخطوطة والوافي: محمد بن ذادية، بدل محمد بن داذويه.
وروى أيضا بسنده، عن سهل بن زياد، عن يعقوب بن يزيد، عن يحيى بن المبارك.
الكافي: الجزء ٤، كتاب الصيام ٢، باب النوادر ٧٤، الحديث ٥.
كذا في الطبعة القديمة ونسخة من المرآة أيضا، وفي نسخة أخرى منها: عليبن زياد، بدل سهل بن زياد، وهو الموافق لما في الوسائل والوافي.
ولا يبعد صحة ما في هذه الطبعة بقرينة سائر الروايات.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد، عن يعقوب بن يزيد، عن الوشاء.
الكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب فضل شيء الجيد الذي يباع ٨٨، الحديث ٢.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة نسختين: إحداهما: عنتر الوشاء، والأخرى: علي الوشاء.
وكذلك في المرآة نسختان: إحداهما: عنتر بن الوشاء، والأخرى: علي بن الوشاء، وفي الوسائل: عنتر الوشاء، وفيه أيضا: أحمد بن محمد، نسخة لمحمد بن أحمد.