اخترنا لكم : بكر بن أبي بكر الحضرمي

بكر بن أبي بكر عبد الله بن محمد. روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه سيف بن عميرة. الكافي: الجزء ٤، كتاب الصيام ٢، باب حد المرض الذي يجوز للرجل أن يفطر فيه ٣٩، الحديث ٦، وفي المقام اختلاف تقدم في بكار. والتهذيب: الجزء ١، باب الأحداث الموجبة للطهارة، الحديث ٧، والإستبصار: الجزء ١، باب النوم، الحديث ٢٤٩. أقول: هو بكر بن أبي بكر عبد الله بن محمد الآتي.

يوسف بن جعفر

معجم رجال الحدیث 21 : 175
T T T
قال الكشي (٢٩٧): يوسف بن جعفر بن أحمد بن الحسين: «عن داود، عن يوسف، قال: قلت لأبي عبد الله(عليه السلام) : أصف لك ديني الذي أدين الله به، فإن أكن على حق فثبتني، وإن أكن على غير الحق فردني إلى الحق، قال: هات، قال: قلت: أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأن محمدا(عليه السلام) عبده ورسوله، وأن عليا(عليه السلام) كان إمامي، وأن الحسن(عليه السلام) كان إمامي، وأن الحسين(عليه السلام) كان إمامي، وأن علي بن الحسين(عليه السلام) كان إمامي، وأن محمد بن علي(عليه السلام) كان إمامي، وأنت جعلت فداك على منهاج آبائك، فقال عند ذلك مرارا: رحمك الله، ثم قال: هذا دين الله ودين ملائكته، وديني ودين آبائي الذي لا يقبل الله غيره».