اخترنا لكم : حماد بن ميسر

روى عن جعفر(عليه السلام) عن أبيه(عليه السلام)، وروى عنه الحسين بن الحسن الضرير. التهذيب: الجزء ٧، باب بيع الواحد بالاثنين، الحديث ٥٠٤. كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن رواها بعينها بسنده عن الحسن بن الحسين، عن حماد، عن الحلبي، عن أبي عبد الله(عليه السلام) . التهذيب: الجزء ٧، باب البيع بالنقد والنسيئة، الحديث ٢٤٨. كذا في نسخة من الطبعة القديمة أيضا، وفي نسخة أخرى حماد عن أبي عبد الله(عليه السلام) بلا واسطة، وفي الكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب بيع المتاع وشرائه ٨٤، الحديث ٧، الحسين بن الحسن، عن حماد، عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وكذلك في الوافي، ولكن في الوسائل حماد عن ميسر.

يوسف بن الحارث

معجم رجال الحدیث 21 : 176
T T T
روى عن عبد الله بن يزيد المنقري، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى.
التهذيب: الجزء ٢، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث ١٢٧٣.
وروى عن محمد بن عبد الرحمن العرزمي، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى.
التهذيب: الجزء ٣، باب أحكام فوائت الصلاة، الحديث ٣٤٤، وباب حدود اللواط، الحديث ١٩٥، من الجزء ١٠، والكافي: الجزء ٧، باب الحد في اللواط ٢١، الحديث ٥.
ولكن في الوسائل عن الكافي: سيف بن الحارث، بدل يوسف بن الحارث، والتهذيب: الجزء ١٠، باب دية عين الأعور ولسان الأخرس، الحديث ١٠٧٤.
أقول: تقدم في ترجمة محمد بن أحمد بن يحيى، استثناء ابن الوليد من رواياته ما يرويه عن يوسف بن الحارث.
والظاهر أن يوسف بن الحارث في هذه الروايات هو الكميذاني، وذلك لتصريح الشيخ في ترجمة عبد الرحمن بن محمد العرزمي أن الراوي لكتابه هو يوسف بن الحارث الكميذاني.
وقال في رجاله، في ذكر سهل بن الحسن الصفار، عند عده فيمن لم يرو عنهم(عليهم السلام) (٧): «روى عن يوسف بن الحارث الكميذاني، عن عبد الرحمن العرزمي كتابه».