اخترنا لكم : كليب بن عبد الملك

ابن أبي عبيدة بن عبد الله بن مسعود الكوفي: من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ (١٤).

يوسف بن عقيل

معجم رجال الحدیث 21 : 182
T T T
قال النجاشي: «يوسف بن عقيل البجلي، كوفي، ثقة، قليل الحديث، يقول القميون: إن له كتابا، وعندي أن الكتاب لمحمد بن قيس.
أخبرنا أبو الحسن بن الجندي، قال: حدثنا محمد بن همام، قال: حدثنا علي بن الحسين الهمداني، قال: حدثنا محمد بن خالد البرقي، عن يوسف».
وقال الشيخ (٨٠٨): «يوسف بن عقيل، له كتاب، أخبرنا به جماعة، عنأبي جعفر ابن بابويه، عن أبيه.
ومحمد بن الحسن، عن سعد، والحميري، وعلي بن إبراهيم، عن محمد بن عيسى، عنه.
وأخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن أبي عبد الله، عن أبيه، عنه».
وقال الشيخ المفيد في رسالته العددية: بعد أن ذكر أن رواة الحديث بأن شهر رمضان شهر من شهور السنة، يكون تسعة وعشرين يوما ويكون ثلاثين يوما، وهم الأعلام الرؤساء، المأخوذ عنهم الحلال والحرام، والفتيا والأحكام، الذين لا مطعن عليهم، ولا طريق إلى ذم واحد منهم، إلى آخر ما ذكره.
أخبرني أبو القاسم جعفر بن محمد بن قولويه، عن محمد بن همام، عن عبد الله بن جعفر، عن إبراهيم بن مهران، عن الحسين بن سعيد، عن يوسف بن عقيل، عن أبي جعفر الباقر(عليه السلام) .. فذكر الحديث.
طبقته في الحديث
وقع بعنوان يوسف بن عقيل في أسناد عدة من الروايات، تبلغ سبعة وثلاثين موردا.
فقد روى عن عاصم بن حميد، ومحمد بن قيس، وموسى بن حبيب.
وروى أبو جعفر، عن أبيه، عنه، وروى عنه أحمد ابنه، والحسن، والحسين بن سعيد، ومحمد بن عيسى، والنضر، والنضر بن سويد.
اختلاف الكتب
روى الشيخ بسنده، عن الحسين بن سعيد، عن يوسف بن عقيل، عن محمد بن قيس.
التهذيب: الجزء ٤، باب علامة أول شهر رمضان وآخره، الحديث ٤٤٠.
و في المقام اختلاف تقدم في محمد بن قيس، عن أبي جعفر(عليه السلام) وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن يوسف بن عقيل، عن محمد بن قيس.
التهذيب: الجزء ٦، باب من الزيادات في القضايا والأحكام، الحديث ٨٠٣.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء ٧، كتاب القضاء والأحكام ٦، باب النوادر ١٩، الحديث ١١، أحمد بن محمد، عن محمد بن عيسى، بدل أحمد بن محمد بن عيسى، وهو الصحيح بقرينة طريق الشيخ إلى يوسف بن عقيل.
ومما ذكرنا يظهر الكلام فيما رواه الكليني بسنده، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن يوسف بن عقيل، عن محمد بن قيس، في الكافي: الجزء ٦، كتاب الدواجن ٩، باب الكلاب ١٢، الحديث ٤، وأن الصحيح: أحمد بن محمد، عن محمد بن عيسى، كما هو الموجود في الوسائل، وإن كان في الطبعة القديمة والوافي والمرآة كما في هذه الطبعة.
وروى أيضا بسنده، عن الحسن، عن يوسف بن عقيل، عن محمد بن قيس.
الإستبصار: الجزء ٤، باب ذبائح من نصب العداوة لآل محمد(عليه السلام)، الحديث ٣٣٦.
ورواها في التهذيب: الجزء ٩، باب الذبائح والأطعمة، الحديث ٣٠٠، إلا أن فيه: الحسن بن يوسف بن عقيل، بدل الحسن، عن يوسف بن عقيل، وفي الطبعة القديمة منه: الحسن بن يوسف، عن عقيل، والوافي موافق للتهذيب، والوسائل كما في الإستبصار.
وطريق الشيخ إليه صحيح.