اخترنا لكم : عامر بن الجراح

هو عامر بن عبد الله بن الجراح الآتي.

يونس

معجم رجال الحدیث 21 : 191
T T T
روى عن أبي بصير، والفضيل، عن أبي جعفر(عليه السلام)، وروى عنه يحيى بن أبي عمران.
تفسير القمي: سورة هود، في تفسير قوله تعالى: (أَ فَمَنْ كانَ عَلى بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّهِ ..).
طبقته في الحديث
وقع بهذا العنوان في كثير من الروايات، تبلغ ألفا واثنين وخمسين موردا، فقد روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وأبي الحسن(عليه السلام)، وأبي الحسن الماضي(عليه السلام)، وأبي الحسن الرضا(عليه السلام)، وعنهم(عليهم السلام)، وعن أبي إسحاق، وأبي أيوب، وأبي أيوب الخزاز، وأبي بصير، وأبي بكر الحضرمي، وأبي ثابت، وأبي جعفر الأحول، وأبي جميلة، وأبي الحسن الأصبهاني، وأبي حمزة الثمالي، وأبي الربيع، وأبي الربيع الشامي، وأبي الصباح الكناني، وأبي العباس البقباق، وأبي عبد الرحمن الأعرج، وأبي عبد الله بن سليمان، وأبي مريم، وأبي المغراء، وابن أبي عمير، وابن أذينة، وابن بكير، وابن رئاب، وابن سنان، وابن عون، وابن مسكان (و رواياته عنه تبلغ ستين موردا)،و أبان، وأبان بن تغلب، وأبان بن عثمان، وإبراهيم، وإبراهيم الخزاز أبي أيوب، وأحمد بن عمر، وإدريس القمي، وإسحاق بن عمار، وإسحاق بن عمار الصيرفي، وإسحاق بن عيسى، وإسماعيل بن سعد الأحوص، وإسماعيل بن عبد الخالق، وإسماعيل بن عبد الخالق أخي شهاب بن عبد ربه، وإسماعيل بن عبد الخالق ابن أخي شهاب بن عبد ربه، وإسماعيل بن كثير بن سام، وأيوب بن الحر، وبريد العجلي، وبكار بن أبي بكر، وبكار بن كردم، وبكار بن بكر، وجميل، وجميل بن دراج، وجهم بن أبي جهمة، والحارث بن المغيرة، وحبيب، وحريز، والحسين، والحسين بن ثوير بن أبي فاختة، والحسين بن الحكم، والحسين بن خالد، والحسين بن زيد، والحسين بن عمر بن يزيد، والحسين بن المختار، والحسين بن المنذر، وحفص بياع السابري، وحماد، وحماد بن عثمان، وحماد بن عيسى، وخالد بن عمارة، والخطاب بن سلمة، وداود، وداود بن زربي، وداود بن فرقد، وداود الرقي، ودرست، ورفاعة، وزرارة، وزرعة، وزياد بن مروان، وسعدان، وسعيد بن يسار، وسعيد السمان، وسلام الجعفي، وسليمان بن سالم، وسليمان بن صالح، وسماعة، وسماعة بن مهران، وسنان بن ظريف، وسورة بن كليب، وسيف بن عميرة، وشعيب، وشعيب العقرقوفي، وصالح بن عقبة، وصباح بن صبيح، وصباح الحذاء، وصباح المزني، وصفوان الجمال، وطلحة، وعاصم بن حميد، وعبد الأعلى، وعبد الحميد بن عواض، وعبد الحميد بن عواض الطائي، وعبد الرحمن بن أبي عبد الله، وعبد الرحمن بن الحجاج، وعبد الصمد بن بشير، وعبد الله بن بكير، وعبد الله بن سليمان، وعبد الله بن سنان (و رواياته عنه تبلغ واحدا وستين موردا)، وعبد الله بن مسكان، وعبيد بن زرارة، وعبيد الله بن علي الحلبي، وعبيد الله الحلبي، والعلاء، والعلاء بن رزين، وعلي بن أبي حمزة، وعلي بن رئاب، وعلي بن سالم، وعلي بن شجرة، وعلي بن عيسى القماط، وعلي بن يقطين، وعلي الصائغ، وعمر بن أبان، وعمر بن أبي حفص،و عمر بن أذينة، وعمر بن يزيد، وعمرو بن أبي نصر، وعمرو بن جميع، وعمرو بن شمر، والفضيل بن عثمان، والفضيل بن يسار، والقاسم بن سليمان، وقتيبة، وكليب الأسدي، وكليب بن معاوية، ومالك الجهني، والمثنى، ومحمد بن حكيم، ومحمد بن حمران، ومحمد بن سليمان، ومحمد بن سنان، ومحمد بن عبدة، ومحمد بن عرفة، ومحمد بن الفضيل، ومحمد بن مسلم، ومحمد بن مضارب، ومحمد بن مقرن بن عبد الله بن زمعة، ومحمد بن مقرن بن عبد الله بن زمعة بن سبيع، ومحمد الخزاز، ومرازم، ومصقلة الطحان، ومعاوية، ومعاوية بن عمار، ومعاوية بن وهب، والمعلى، والمفضل بن صالح، والمفضل بن عمر، ومنصور بن حازم، ومنهال القصاب، وموسى بن بكر، ومهزم، والنضر بن سويد، ووهب بن عبد ربه، وهارون بن خارجة، وهاشم، وهاشم بن المثنى، وهشام بن إبراهيم المشرقي، وهشام بن الحكم، وهشام بن سالم، والهيثم بن واقد، ويحيى بن طلحة، ويحيى الحلبي، ويزيد بن خليفة، ويعقوب بن شعيب، ويعقوب بن شعيب الميثمي، والحلبي.
وروى عنه ابن فضال، وابن مياح، وإبراهيم بن هاشم عن غير واحد، وأحمد بن أبي عبد الله عن أبيه، وأحمد بن أشيم، وأحمد بن الفضل، وأحمد بن محمد، وأحمد بن محمد بن عيسى، وأحمد المحمودي، وإسرائيل، وإسماعيل، وإسماعيل بن مرار، وجعفر بن بشير، وجعفر بن محمد، وجمهور، والحسن بن إبراهيم، والحسن بن علي، والحسن بن علي بن يقطين، والحسين بن أحمد المنقري، والحسين بن سعيد، وريان بن شبيب، وريان بن الصلت، وزكريا المؤمن، وسيف، وشاذان بن خليل، وشاذان بن خليل النيسابوري، وصالح بن سعيد، وصالح بن سعيد الراشدي، وصالح بن السندي، وصفوان، وصفوان بن يحيى، والعباس بن موسى، والعباس بن موسى الوراق، وعبد العزيز بن المهتدي، وعبد الله بن الصلت، وعلي بن إبراهيم بإسناده، وعلي بن أحمد، وعلي بن أحمد بن أشيم، وعلي بن إسحاق بن سعد، وعلي بن الريان، وعلي بن معبد، والفضل بن شاذان،و محسن بن أحمد، ومحمد، ومحمد بن أسلم، ومحمد بن جمهور، ومحمد بن حباب، ومحمد بن عبد الحميد، ومحمد بن عيسى، ومحمد بن عيسى بن عبيد، ومحمد بن يعقوب بإسناده، ومحمد بن الوليد، ومنيع بن الحجاج، ويحيى بن أبي عمران، والعبيدي.
اختلاف الكتب
روى الشيخ بسنده، عن محمد بن عمرو، عن يونس، عن أبي عبد الله(عليه السلام) التهذيب: الجزء ١، باب حكم الحيض والاستحاضة والنفاس، الحديث ٥١٢، والإستبصار: الجزء ١، باب أكثر أيام النفاس، الحديث ٥٢٢، إلا أن فيه: محمد بن عمرو بن يونس، بدل محمد بن عمرو عن يونس.
والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل، وفي النسخة المخطوطة منه: يونس بن يعقوب، بدل يونس.
وروى أيضا بسنده، عن أحمد بن محمد، عن يونس، عن أبي الحسن(عليه السلام) التهذيب: الجزء ٩، باب الذبائح والأطعمة، الحديث ٤٢٥.
ورواها الكليني في الكافي: الجزء ٦، كتاب الأطعمة ٦، باب صفة الوضوء قبل الطعام ٤٥، الحديث ٣، وفيه: أحمد بن محمد، عن الفضل بن المبارك، عن الفضل بن يونس، عن أبي الحسن(عليه السلام)، والوافي والوسائل أيضا.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن عيسى، عن عبيد، عن يونس، عن أبي بصير، وسماعة.
التهذيب: الجزء ٤، باب حكم الساهي والغالط في الصيام، الحديث ٨١٥.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في النسخة المخطوطة: محمد بن عيسى بن عبيد، وهو الصحيح الموافق للإستبصار: الجزء ٢، باب من أفطر قبل دخول الليل لعارض في السماء، الحديث ٣٧٧، والكافي: الجزء ٤، كتاب الصيام ٢، بابمن ظن أنه ليل فأفطر قبل الليل ١٩، الحديث ٢.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن عيسى، عن يونس، عن أبي ثابت، عن حنان.
التهذيب: الجزء ٩، باب ميراث ابن الملاعنة، الحديث ١٢٤١، والإستبصار: الجزء ٤، باب ميراث ولد الزنا، الحديث ٦٩١، إلا أن فيه: ابن ثابت، بدل أبي ثابت.
ورواها الكليني في الكافي: الجزء ٧، كتاب المواريث ٢، باب آخر منه (ميراث ولد الزنا) ٥٩، الحديث ١، وفيه: ابن رئاب، بدل ابن ثابت، وفي الوافي والوسائل عن الكافي مثله.
وعن التهذيبين: ابن ثابت.
وروى أيضا بسنده، عن يونس، عن أبي ثابت، وابن عون، عن معاوية بن وهب.
التهذيب: الجزء ٩، باب ميراث المفقود، الحديث ١٣٨٨، والإستبصار: الجزء ٤، باب ميراث المفقود الذي لا يعرف له وارث، الحديث ٧٣٧، إلا أن فيه: ابن ثابت، بدل أبي ثابت، وعن بعض نسخه كما في التهذيب، وهو الصحيح الموافق للكافي: الجزء ٧، كتاب المواريث ٢، باب ميراث المفقود ٤٩، الحديث ٢، والوافي أيضا، وفي الوسائل: نسختان.
وروى أيضا بسنده، عن يحيى بن أبي عمران، عن يونس، عن أبي عبد الله بن سليمان.
التهذيب: الجزء ٦، باب إعطاء الأمان، الحديث ٢٣٦.
ورواها الكليني في الكافي: الجزء ٥، كتاب الجهاد ١، باب إعطاء الأمان ٩، الحديث ٣، إلا أن فيه: يحيى بن عمران، عن يونس، عن عبد الله بن سليمان، والصحيح ما في التهذيب من جهة الراوي، بقرينة سائر الروايات الموافق للوافي والوسائل ونسخة المرآة، وأما من جهة المروي عنه فالصحيح ما في الكافي الموافق للفقيه: الجزء ٣، باب معرفة الكبائر، الحديث ١٧٥٧، والوافي والوسائل أيضا.
وروى أيضا بسنده، عن منيع بن الحجاج، عن يونس، عن أبي وهبالقصري.
التهذيب: الجزء ٦، باب فضل زيارته (أمير المؤمنين)(عليه السلام)، الحديث ٤٥.
أقول: وهنا اختلاف في المروي عنه، تقدم في منيع بن الحجاج، عن يونس.
وروى أيضا بسنده، عن خالد بن سعيد، عن يونس، عن ابن مسكان.
التهذيب: الجزء ٢، باب الأذان والإقامة، الحديث ١١٠٠.
ورواها في الكافي: الجزء ٣، كتاب الصلاة ٤، باب بدء الأذان والإقامة ١٨، الحديث ١٢، وفيه: صالح بن سعيد، بدل خالد بن سعيد، وهو الموافق للوافي، وفي الوسائل نسختان.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن عيسى بن عبيد، عن يونس، عن أبان بن عثمان.
التهذيب: الجزء ٢، باب عدد فصول الأذان والإقامة ووصفهما، الحديث ٢٠٨، والإستبصار: الجزء ١، باب عدد الفصول في الأذان والإقامة، الحديث ١١٣٢، إلا أن فيه: محمد بن عيسى بن عبيد، عن أبان بن عثمان، بلا واسطة، والصحيح ما في التهذيب الموافق للكافي: الجزء ٣، كتاب الصلاة ٤، باب بدء الأذان والإقامة وفضلهما ١٨، الحديث ٣، والوافي والوسائل أيضا.
روى الكليني بسنده، عن محمد بن عيسى، عن يونس، عن حماد، عن عبد الله بن سنان، عن أبي الجارود.
الكافي: الجزء ١، كتاب فضل العلم ٢، باب الرد إلى الكتاب والسنة .. ٢٠، الحديث ٥.
وهنا اختلاف في المروي عنه تقدم في عبد الله بن سنان، عن أبي الجارود.
روى الشيخ بسنده، عن إبراهيم بن هاشم، وإسماعيل بن مهران، عن يونس، عن زياد بن مروان.
التهذيب: الجزء ٥، باب الكفارة عن خطإ المحرم، الحديث ١٠٩٠، والإستبصار: الجزء ٢، باب من جامع قبل عقد الإحرام بالتلبية، الحديث ٦٣٦، إلا أن فيه: وإسماعيل بن مرار، بدل وإسماعيل بن مهران.
ورواها الكليني في الكافي: الجزء ٤، كتاب الحج ٣، باب ما يجوز للمحرمبعد اغتساله من الطيب .. ٧٩، الحديث ١٠، وفيه: إبراهيم بن هاشم، عن إسماعيل بن مرار، وهو الموافق للوافي والوسائل أيضا.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن عيسى، عن يونس، عن عبد الله بن مسكان.
التهذيب: الجزء ١٠، باب القود بين الرجال والنساء، الحديث ٧٠٥، والإستبصار: الجزء ٤، باب حكم الرجل إذا قتل امرأة، الحديث ٩٩٨، إلا أن فيه: موسى، بدل يونس، والصحيح ما في التهذيب الموافق للكافي: الجزء ٧، كتاب الديات ٤، باب الرجل يقتل المرأة والمرأة تقتل الرجل ٢٠، الحديث ١، والوافي والوسائل أيضا.
وروى أيضا بسنده، عن يونس، عن عبد الله الحلبي، عن رجل، عن أبي جعفر(عليه السلام) التهذيب: الجزء ١٠، باب ضمان النفوس وغيرها، الحديث ٩٠٠.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ولكن في الكافي: الجزء ٧، كتاب الديات ٤، باب ضمان ما يصيب الدواب ٤٣، الحديث ٨، عبيد الله الحلبي، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل أيضا.
وروى أيضا بسنده، عن يونس، عن فيض بن حبيب صاحب الخان.
التهذيب: الجزء ٩، باب ميراث المفقود، الحديث ١٣٨٩.
وهنا اختلاف تقدم في نصر بن حبيب صاحب الخان.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أسلم، عن يونس، عن القاسم بن سليمان.
التهذيب: الجزء ٩، باب ميراث من علا من الآباء، الحديث ١١٠٣.
وهنا اختلاف في الراوي تقدم في محمد بن أسلم، عن يونس.
روى الكليني بسنده، عن محمد بن عيسى، عن يونس، عن هاشم أبي سعيد المكاري.
الكافي: الجزء ٣، كتاب الصلاة ٤، باب الصلاة التي تصلى في كل وقت ١٠، الحديث ١.
و في المقام اختلاف في المروي عنه، تقدم في هاشم أبي سعيد المكاري، عن أبي بصير.
وروى أيضا بسنده، عن أبي جميل البصري، عن يونس، عن هشام بن الحكم.
الكافي: الجزء ٣، كتاب الصلاة ٤، باب الرجل يصلي في الثوب وهو غير طاهر ٦١، الحديث ١٥.
ورواها أيضا في الجزء ٦، كتاب الأشربة ٧، باب الفقاع ٣٠، الحديث ٧، إلا أن فيه: أبا جميلة البصري.
ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٩، باب الذبائح والأطعمة، الحديث ٥٤٤، والإستبصار: الجزء ٤، باب تحريم شرب الفقاع، الحديث ٣٧٣، وفيهما كالمورد الأول من الكافي.
ورواها أيضا في التهذيب: الجزء ١، باب تطهير الثياب وغيرها من النجاسات، الحديث ٨٢٨، وفيه: أبو جميلة البصري، كالمورد الثاني من الكافي، وهو الموجود في الوافي أيضا، وفي الوسائل في مورد: أبو جميل البصري، وفي مورد آخر: أبو جميلة البصري.
وروى أيضا بسنده، عن يونس، عن الهيثم أبي روح صاحب الخان، عن العبد الصالح(عليه السلام) الكافي: الجزء ٧، كتاب المواريث ٢، باب ميراث المفقود ٤٩، الحديث ٤.
وهنا اختلاف في المروي عنه تقدم في الهيثم أبي روح صاحب الخان.
وروى أيضا بسنده، عن الحسين بن الحسن، عن عاصم، عن يونس، عمن ذكره، عن أبي عبد الله(عليه السلام) الكافي: الجزء ٤، كتاب الزكاة ١، باب النوادر ٤٣، الحديث ٣.
ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٤، باب الزيادات، الحديث ١٠٣٦، وفيه: الحسين بن عاصم بن يونس، بدل الحسين بن الحسن، عن عاصم، عن يونس،و في الوسائل: نقلا عن التهذيب: الحسين بن عاصم، عن يونس، وعن الكافي كما فيه، وفي الوافي كالكافي عنهما، إلا أن فيه: يوسف، بدل يونس.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن عيسى بن عبيد، عن يونس، عمن رواه، عن زرارة.
الكافي: الجزء ٧، كتاب الحدود ٣، باب الرجم والجلد .. ٢، الحديث ٤.
ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء ١٠، باب حدود الزنا، الحديث ٨، إلا أن فيه: يونس بن عبد الرحمن، عن زرارة بلا واسطة، والوسائل كما في الكافي، والوافي عن كل مثله.
روى الشيخ بسنده، عن أحمد بن محمد، عن الحسين، ومحمد بن عيسى، عن يونس، عن رجل، عن أبي عبد الله(عليه السلام) التهذيب: الجزء ٨، باب عدد النساء، الحديث ٥٥٤.
وهنا اختلاف في الراوي تقدم في محمد بن عيسى، عن يونس.
وروى أيضا بسنده، عن محمد بن أحمد، عن محمد بن عيسى، عن يونس، عن بعض رجاله، عن أبي عبد الله(عليه السلام) التهذيب: الجزء ١٠، باب الحد في السكر وشرب المسكر، الحديث ٣٤٣.
ورواها في الإستبصار: الجزء ٤، باب من قذف صبيا، الحديث ٨٨١، إلا أن فيه: محمد بن أحمد بن يحيى، عن يونس بلا واسطة، والظاهر صحة ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل، بقرينة سائر الروايات.
ثم إنه روى الكليني بسنده، عن جعفر بن محمد، عن يونس، عن بعض أصحابنا، عن أبي الجارود.
الكافي: الجزء ٢، كتاب الدعاء ٢، باب الحرز والعوذة ٥٧، الحديث ١٢.
كذا في هذه الطبعة والوافي أيضا، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: جعفر بن محمد بن يونس، بدل جعفر بن محمد، عن يونس.
روى الشيخ بسنده، عن الحسن بن أحمد المنقري، عن يونس، عن عبيس بن هشام.
التهذيب: الجزء ٣، باب الصلاة على الأموات، الحديث ٩٨٧.
كذا في الطبعة القديمة والوافي والوسائل أيضا، ولكن الصحيح: الحسين بن أحمد المنقري.
أقول: يونس هذا مشترك بين جماعة، وإنما التمييز بالراوي والمروي عنه.