اخترنا لكم : أبو سخيلة

قال الكشي في ترجمة أبي ذر (٢)، الحديث (٤). «حمدويه، وإبراهيم ابنا نصير، قالا: حدثنا أيوب بن نوح، عن صفوان بن يحيى، عن عاصم بن حميد الحنفي، عن فضيل الرسان، قال: حدثني أبو عبد الله، عن أبي سخيلة، قال: حججت أنا وسلمان بن ربيعة، قال: فمررنا بالربذة، قال: فأتينا أبا ذر فسلمنا عليه، قال: فقال لنا: إن كانت بعدي فتنة وهي كائنة، فعليكم بكتاب الله والشيخ علي بن أبي طالب(عليه السلام)، فإني سمعت رسول الله(ص) وهو يقول: علي أول من آمن بي وصدقني، وهو أول من يصافحني يوم القيامة، وهو الصديق الأكبر، وهو الفاروق بعدي يفرق بين الحق والباطل، وهو يعسوب المؤمنين والمال يعسوب الظلمة». و تقدم عن البرقي والشيخ، تحت ع...

يونس بن حماد

معجم رجال الحدیث 21 : 201
T T T
روى الكليني بسنده، عن إبراهيم بن السندي، عن يونس بن حماد، عن أبي عبد الله(عليه السلام) الكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب عمل السلطان وجوائزهم ٣٠، الحديث ١٤.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ولكن رواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٦، باب المكاسب، الحديث ٩٢٣، وفيه: يونس بن عمار، بدل يونس بن حماد، وهو الموافق لما في الوافي والوسائل أيضا.