اخترنا لكم : الحسان البصري

روى عن معاوية بن وهب، وروى عنه موسى بن عمر. كامل الزيارات، الباب ٤٠، في دعاء رسول الله(ص)، وعلي(عليه السلام)، وفاطمة(عليها السلام)، والأئمة(عليهم السلام) لزوار الحسين(عليه السلام) . الحديث (١) و(٢) و(٣). أقول: كذا في النسخة، ولا يبعد أن يكون الصحيح: الغسان البصري، لعدم وجود لحسان في الروايات. وهذه الرواية رواها بعينها في الكافي: الجزء ٤، كتاب الحج ٣، باب فضل زيارة أبي عبد الله الحسين(عليه السلام) ٢٣٢، الحديث ١١، عن موسى بن عمر، عن غسان البصري، عن معاوية بن وهب.

أبو إسحاق السبيعي

معجم رجال الحدیث 22 : 20
T T T
وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات، تبلغ أربعة عشر موردا.
فقد روى عن الحارث، والحارث الأعور، وعمرو بن خالد.
وروى عنه أبو حمزة، وأبو وكيع، وإسرائيل بن يونس، والحسن بن عمارة، وسفيان بن سعيد، وعمرو بن ثابت عن رجل سماه، وغرة بن دينار الرقي.
ثم إنه روى الكليني بسنده، عن زهير، عن أبي إسحاق السبيعي، عن عاصم بن حمزة السلولي.
الكافي: الجزء ٧، كتاب القضاء والأحكام ٦، باب النوادر ١٩، الحديث ٦.
ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٦، باب من الزيادات في القضايا والأحكام، الحديث ٨٤٩، إلا أن فيه: عاصم بن ضمرة السلولي، وهو الموافق لما في الوافي، والوسائل، وفي النسخة المخطوطة من التهذيب: عاصم بن أبي حمزة السلولي.
أقول: أبو إسحاق السبيعي هذا إما هو عمرو بن عبد الله بن علي المتقدم، فإن كنيته أبو إسحاق السبيعي، أو أبو إسحاق السبيعي بن كليب الآتي.