اخترنا لكم : الحسن بن هارون

الكندي، من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ (٥٢).

إسماعيل بن علي

معجم رجال الحدیث 4 : 73
T T T
قال النجاشي: «إسماعيل بن علي بن علي بن رزين بن عثمان بن عبد الرحمن بن عبد الله بن بديل بن ورقاء الخزاعي ابن أخي دعبل، كان بواسط مقامه، وولي الحسبة بها، وكان مختلطا، يعرف منه وينكر، له كتاب تاريخ الأئمة، وكتاب النكاح».
وقال الشيخ (٣٧): «إسماعيل بن علي بن علي بن رزين بن عثمان بن عبد الرحمن بن عبد الله بن بديل بن ورقاء الخزاعي أبو القاسم، ابن أخي دعبل، كان بواسط مقامه، ولي الحسبة بها، كان مختلط الأمر في الحديث، يعرف منه وينكر، وله كتاب تاريخ الأئمة(عليهم السلام) أخبرنا عنه برواياته كلها الشريف أبو محمد المحمدي، وسمعنا هلالا الحفار يروي عنه مسند الرضا(عليه السلام) وغيره، فسمعنا منه وأجاز لنا باقي رواياته».
وقال ابن الغضائري: «إسماعيل بن علي بن علي الدعبلي، ابن أخي دعبل، كان بواسط مقامه وولي الحسبة بها، كان كذابا وضاعا للحديث، لا يلتفت إلى ما رواه عن أبيه عن الرضا(عليه السلام)، ولا غير ذلك ولا بما صنف».
وقال الشيخ في رجاله، في من لم يرو عنهم(عليهم السلام) (٨٤): «إسماعيل بن علي علي بن بن رزين ابن أخي دعبل، يكنى أبا القاسم، أخبرنا عنه هلال الحفار».
روى عنه علي بن عيسى المجاور، ذكره الصدوق في العيون: الباب ٢٦، الحديث ٢، والباب ٣٨، الحديث ٢٢.
قال النجاشي في ترجمة أبيه علي: ما عرف حديثه إلا من قبل ابنه.
وطريق الشيخ إليه ضعيف بأبي محمد المحمدي، وهلال الحفار.