اخترنا لكم : الحسين بن موسى

العاملي البابلي. قال الشيخ الحر في أمل الآمل (٧٦): «الشيخ عز الدين الحسين بن موسى العاملي البابلي: كان عالما، فاضلا، علامة، صالحا، معاصرا للشيخ إبراهيم الكفعمي، وذكر في مصباحه: أنه سأله نظم الصوم المندوب فنظم أرجوزة، قال فيها: و بعد فالمولى الفقيه الأمجد* * * الكامل المفضل المؤيد العالم البحر الفتى العلامة* * * البابلي صاحب الكرامة أعني به الحسين عز الدين* * * ومن رقى في درج اليقين ذاك ابن موسى وسمي جده* * * وذاك في الزهد مسيح عهده أشار أن أنظم ما قد ندبا* * * من الصيام دون ما قد وجبا».

أبو بكر الأرمني

معجم رجال الحدیث 22 : 68
T T T
روى عن العبد الصالح(عليه السلام)، وروى عنه الحسن بن علي بن أبي حمزة.
التهذيب: الجزء ٨، باب الأيمان والأقسام، الحديث ١٠٨٣.