اخترنا لكم : علي بن عبد الله بن عمران القرشي

قال النجاشي: «علي بن عبد الله بن عمران القرشي أبو الحسن المخزومي الذي يعرف بالميموني: كان فاسد المذهب والرواية، وكان عارفا بالفقه، وصنفكتاب الحج، وكتاب الرد على أهل القياس، فأما كتاب الحج فسلم إلي نسخته فنسختها، وكان قديما قاضيا بمكة سنين كثيرة». وذكره في الكنى، قائلا: «أبو ولاد الحناط أبو الحسن الميموني مضطرب جدا، له كتاب الحج، وكان قاضيا بمكة سنين كثيرة، قرأت هذا الكتاب عليه» (انتهى). وقال الشيخ في الكنى (٨٢٣): «أبو الحسن الميموني: له كتاب الحج». وقال ابن الغضائري: «علي بن عبد الله بن عمران المخزومي الملقب بالميموني: كان غاليا، ضعيفا».

أبو بكر بن أبي شيبة

معجم رجال الحدیث 22 : 70
T T T
قال الشيخ (٨٢١): «أبو بكر بن أبي شيبة، له كتاب الصلاة، وكتاب الفرائض، رواهما ابن حصين، عنه».
وقال ثانيا، بعد فصل بعدة تراجم (٨٣٦): «أبو بكر بن أبي شيبة، له كتاب، رويناه بهذا الإسناد، عن أحمد بن ميثم، عنه، وله كتاب الأوائل، رويناه بالإسناد عنه».
و أراد بهذا الإسناد: جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد، عن أحمد بن ميثم، وكلا الطريقين ضعيف.