اخترنا لكم : علي بن محمد

وقع بهذا العنوان في أسناد كثير من الروايات تبلغ خمسمائة وتسعة وتسعينموردا. فقد روى عن أبي جعفر (الثاني)(عليه السلام)، وصاحب الدار(عليه السلام)، وعن أبي أحمد بن راشد، وأبي أيوب المدني، وأبي أيوب المديني، وأبي عبد الله بن صالح، وأبي عبد الله الصالحي، وأبي محمد الإسبارقيني، وأبي محمد الوجنائي، وابن جمهور، وإبراهيم الأحمر، وإبراهيم بن إسحاق، وإبراهيم بن إسحاق الأحمر، وإبراهيم بن محمد الثقفي، وإبراهيم بن محمد الطاهري، وأحمد بن أبي عبد الله، وأحمد بن إدريس، وأحمد بن الحسين، وأحمد بن محمد، وأحمد بن محمد البرقي، وأحمد بن محمد بن خالد، وأحمد بن ميثم الطلحي، وأحمد بن هلال، وإسحاق بن محمد، وإسحاق بن مح...

أبو جرير القمي

معجم رجال الحدیث 22 : 86
T T T
وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات، تبلغ أحد عشر موردا.
فقد روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وأبي الحسن(عليه السلام)، والعبد الصالح(عليه السلام)، والرضا(عليه السلام) وروى عنه ابن أبي عمير، وابن المغيرة، وأحمد بن محمد بن أبي نصر، وإسماعيل بن مهران، وصفوان بن يحيى.
ثم إنا قد ذكرنا في ترجمة زكريا بن عبد الصمد أن أبا جرير القمي مشترك بين ثلاثة أنفار، فإن روى عن الصادق(عليه السلام) فالمتعين أنه زكريا بن إدريس، وإن روى عن أبي الحسن(عليه السلام)، أو الرضا(عليه السلام) فهو منصرف إليه أيضا، ولا أقل من اشتراكه بينه وبين زكريا بن عبد الصمد، وكلاهما ثقة، وأما احتمال إرادة محمد بن عبد الله فهو ساقط جزما، فإنه رجل غير معروف، ولم يرد إلا في رواية واحدة وقد تقدمت.