اخترنا لكم : إبراهيم بن سهل

ابن هاشم: روى عن أبي جعفر الثاني(عليه السلام)، وروى عنه الشيخ بطريقه. الإستبصار: الجزء ٢، باب ما أباحوه لشيعتهم من الخمس، الحديث ١٩٧، والتهذيب: الجزء ٤، باب الزيادات من كتاب الزكاة، الحديث ٣٩٧. وفيه إبراهيم بن هاشم، بدل إبراهيم بن سهل بن هاشم، وهو الصحيح لعدم وجود لإبراهيمبن سهل بن هاشم، وموافقة التهذيب لما في الكافي: الجزء ١، الكتاب ٤، باب الفيء والأنفال وتفسير الخمس ١٢٩، الحديث ٢٧.

أبو جعفر الأحول

معجم رجال الحدیث 22 : 96
T T T
أبو جعفر الأحول الطاقي.
وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات، تبلغ اثنتي عشرة رواية.
فقد روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وعن أبي عبيدة الحذاء، وزكريا النقاض، وسلام بن المستنير.
وروى عنه: ابن محبوب، وأبان بن عثمان، والحسن بن محبوب، ومحمد بن سنان، ويونس، ويونس بن عبد الرحمن.
وتقدمت ترجمته في: محمد بن علي بن النعمان.