اخترنا لكم : أحمد بن عمر بن كيسبة

أحمد بن عمرو بن كيسبة أبو الملك وقع في طريق الشيخ إلى إسماعيل القصير (٤٥)، وإلى بسطام بن سابور (١٣٣)، وإلى الحسين بن مصعب (٢٣٠). وفي طريق النجاشي إلى عيسى بن راشد، وإلى عيسى بن الوليد الهمداني، إلا أن في الأخير: «أحمد بن عمر» فقط. ويأتي عن مشيخة التهذيب: بعنوان أحمد بن عمرو بن كيسبة أبو الملك.

أبو جعفر الكوفي

معجم رجال الحدیث 22 : 100
T T T
روى عن رجل، عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه صالح بن أبي حماد.
الروضة: الحديث (١٥٣).
أبو جعفر (رجل من أهل الكوفة كان يعرف بكنيته).
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه الحسين بن أبي سعيد المكاري، وجهم بن أبي جهمة.
الكافي: الجزء ٢، كتاب الدعاء ٢، باب دعوات موجزات لجميع الحوائج ٦٠، الحديث ٢٠.