اخترنا لكم : محمد بن أحمد بن رجاء

البجلي، يكنى أبا جعفر: روى عنه حميد كتبا كثيرة من الأصول، ومات سنة ست وستين ومائتين في طريق مكة، وهو راجع، ودفن بذات عرق. رجال الشيخ: فيمن لم يرو عنهم(عليهم السلام) (٥٢). وقال النجاشي: «محمد بن أحمد بن محمد بن رجاء البجلي أبو جعفر: كوفي، يسكن طاقات عرينة، ذكر عنه حميد، قال: حدثنا بكتاب النوادر، وكتاب الطب، وذكر أنه توفي في ذي الحجة سنة ست وستين ومائتين، في طريق مكة، وهو راجع، ودفن بذات عرق».

أبو جعفر النحوي

معجم رجال الحدیث 22 : 101
T T T
روى عن أبي الجوزاء، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى.
التهذيب: الجزء ٢، باب كيفية الصلاة وصفتها، الحديث ٥٣٥.
أقول: هذه الرواية في الإستبصار: الجزء ١، باب كراهية النوم بعد الصلاة، الحديث ١٣٢١، وفيها: أبو جعفر من غير تقيد بالنحوي، وعليه فالظاهر أنه أحمد بن محمد بن عيسى، بقرينة الراوي والمروي عنه.