اخترنا لكم : محمد بن المظفر

قال النجاشي: «محمد بن المظفر أبو دلف الأزدي: كان سمع كثيرا ثم اضطرب عقله، له كتاب أخبار الشعراء. روى الشيخ، عن شيخه محمد بن محمد بن النعمان، عن أبي الحسن علي بن بلال المهلبي، قال: سمعت أبا القاسم جعفر بن محمد بن قولويه يقول: أما أبو دلف الكاتب لا حاطه الله فكنا نعرفه ملحدا، ثم أظهر الغلو، ثم جن وسلسل، ثم صار مفوضا، وما عرفناه قط إذا حضر في مشهد، إلا استخف به، ولا عرفته الشيعة إلا مدة يسيرة. (الحديث). الغيبة: في ذكر السفراء المذمومين الذين ادعوا البابية لعنهم الله، الحديث ٦١. وروى الشيخ أيضا، وقال: «و قال: أبو نصر هبة الله بن أحمد الكاتب ابن بنت أم كلثوم بنت أبي جعفر محمد بن عثمان العمر...

أبو حبيب

معجم رجال الحدیث 22 : 112
T T T
روى عن محمد بن مسلم، وروى عنه محمد بن جعفر.
الكافي: الجزء ٧، كتاب الحدود ٣، باب ما يجب فيه التعزير ٤٨، الحديث ٢٠، والتهذيب: الجزء ١٠، باب الزيادات من كتاب الحدود، الحديث ٥٧٦.
روى الصدوق بسنده، عن ابن أبي عمير، عن أبي حبيب، عن محمد بن مسلم.
الفقيه: الجزء ٣، باب الإباق، الحديث ٣٣٠، ورواها الكليني في الكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب نادر ٩٦، الحديث ١.
والشيخ أيضا في التهذيب: الجزء ٧، باب ابتياع الحيوان، الحديث ٣٠٨، إلا أن فيهما: ابن أبي حبيب، بدل أبي حبيب، والراوي عنه فيهما إبراهيم بن هاشم، وفي الوافي والوسائل عن كل مثله.