اخترنا لكم : لطف الله بن عبد الكريم

قال الشيخ الحر في أمل الآمل (١٤٦): «الشيخ لطف الله بن عبد الكريمبن إبراهيم بن علي بن عبد العالي العاملي الميسي: كان عالما، فاضلا، صالحا، فقيها، متبحرا، محققا، عظيم الشأن، جليل القدر، أديبا، شاعرا، معاصرا لشيخنا البهائي، وكان البهائي يعترف له بالعلم والفضل، والفقه، ويأمر بالرجوع إليه».

أبو الحسن بن أبي جيد القمي

معجم رجال الحدیث 22 : 118
T T T
روى الشيخ، عن أبي الحسن بن أبي جيد القمي، عن محمد بن الحسن بن الوليد.
الإستبصار: الجزء ١، باب تلقي الأرض باليدين لمن أراد السجود، الحديث ١٢١٥، و١٢١٦، و١٢١٧.
كذا في هذه الطبعة، ولكن الظاهر أن أبا الحسن محرف أبي الحسين، فإنه كنية لعلي بن أحمد بن محمد بن أبي جيد القمي، الذي هو من مشايخ الشيخ، والنجاشي.