اخترنا لكم : سالم أبو الفضل

سالم الحناط. وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات، فقد روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه صفوان بن يحيى. الكافي: الجزء ٣، كتاب الطهارة ١، باب ما ينقض الوضوء وما لا ينقض ٢٣، الحديث ١، والتهذيب: الجزء ١، باب الأحداث الموجبة للطهارة، الحديث ١٧، والإستبصار: الجزء ١، باب الضحك والقهقهة، الحديث ٢٧١. وروى عن عبد الرحمن بن أبي عبد الله، وروى عنه صفوان. التهذيب: الجزء ٧، باب من الزيادات في فقه النكاح، الحديث ١٨٣٩، والجزء ٨، باب السراري وملك الأيمان، الحديث ٧٠١، والإستبصار: الجزء ٣، باب أن بيع الأمة طلاقها، الحديث ٧٥٤. أقول: هو سالم الحناط الآتي.

إسماعيل بن محمد

معجم رجال الحدیث 4 : 84
T T T
إسماعيل بن محمد بن إسحاق.
قال الشيخ (٤٧): «إسماعيل بن محمد، له أصل، أخبرنا به بالإسناد الأول، عن أحمد بن أبي عبد الله، عن ابن أبي عمير، عنه».
وأراد بالإسناد الأول: عدة من أصحابنا، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن أبي عبد الله.
وطريقه إليه ضعيف بأبي المفضل، وابن بطة.
أقول: اقتصار الشيخ على هذا وعدم تعرضه لإسماعيل بن محمد بن إسحاق الآتي، واقتصار النجاشي عليه، وعدم تعرضه لهذا مع اتحاد الطبقة، يدلنا على اتحادهما.
وقد وقع بهذا العنوان في أسناد ثلاث روايات.
فقد روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه حفص بن عمر.
الروضة: الحديث ١٨٠.
وروى عن محمد بن بكر بن جناح، وروى عنه أحمد بن محمد بن خالد.
الكافي: الجزء ٢، كتاب الإيمان والكفر ١، باب الوسوسة وحديث النفس ١٨٧، الحديث ٥.
وروى عن محمد بن سنان، وروى أحمد بن الحسين، عن أبيه، عنه.
الكافي: الجزء ٢، كتاب الإيمان والكفر ١، باب من حجب أخاه المؤمن ١٥٥، الحديث ٢.