اخترنا لكم : علي بن أحمد بن محمد

من مشايخ الصدوق، ذكره مترضيا عليه. العلل: الجزء ١، الباب ١٤٩، في العلة التي من أجلها دفنت فاطمة(عليها السلام) في الليل، الحديث ١. والظاهر أنه علي بن أحمد بن عمران الآتي.

إسماعيل بن محمد بن إسحاق

معجم رجال الحدیث 4 : 85
T T T
إسماعيل بن محمد.
قال النجاشي: «إسماعيل بن محمد بن إسحاق بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين، ثقة، روى عن جده إسحاق بن جعفر، وعن عم أبيه، علي بن جعفر صاحب المسائل، له كتاب، أخبرني محمد بن علي الكاتب، عن محمد بن عبد الله، قال: حدثنا أبو القاسم، إسحاق بن العباس بن إسحاق بن موسى بن جعفر، بدبيل، سنة اثنتين وعشرين وثلاثمائة، قال: حدثنا أبي، قال: حدثنا إسماعيل بن محمد، به».
وعده الشيخ في رجاله من أصحاب الرضا(عليه السلام) (٤) قائلا: أسند عنه.
أقول: لم يتعرض له الشيخ في الفهرست بالعنوان المذكور، ولكنه تعرض له: بعنوان إسماعيل بن محمد، كما تقدم.