اخترنا لكم : الحسين بن قياما

واقفي، من أصحاب الكاظم(عليه السلام)، رجال الشيخ (٢٧). وقال الكشي (٤٢٧): «الحسين بن قياما: حمدويه بن نصير، قال: حدثنا الحسن بن موسى، عن عبد الرحمن بن أبي نجران، عن الحسين بن بشار، قال: استأذنت أنا والحسين بن قياما، على الرضا(عليه السلام) في صوبا فأذن لنا، قال: أفرغوا من حاجتكم. قال له الحسين: تخلو الأرض من أن يكون فيها إمام؟ فقال(عليه السلام) : لا. قال: فيكون فيها اثنان؟ قال(عليه السلام) : لا. إلا واحد صامت لا يتكلم. قال: فقد علمت أنك لست بإمام. قال: ومن أين علمت؟ قال: إنه ليس لك ولد، وإنما هي في العقب. فقال له: فو الله لا تمضي الأيام والليالي، حتى يولد ذكر من صلبي، يقوم مثل مقامي...

أبو داود السبعي

معجم رجال الحدیث 22 : 160
T T T
روى عن أبي عبد الله الجدلي، قال: دخلت على أمير المؤمنين(عليه السلام) والحسين(عليه السلام) إلى جنبه، فضرب بيده على كتف الحسين(عليه السلام)، ثم قال: إن هذا يقتل ولا ينصره أحد، قال: قلت: يا أمير المؤمنين والله إن تلك لحياة سوء، قال: إن ذلك لكائن، وروى عنه عبد الرحمن بن سيابة.
كامل الزيارات: الباب (٢٣)، في قول أمير المؤمنين(عليه السلام) في قتل الحسين(عليه السلام)، الحديث (١).