اخترنا لكم : الحسين بن موسى الأردبيلي

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٢٨٧): «مولانا الحسين بن موسى الأردبيلي: سكن أسترآباد، كان فاضلا، فقيها، صالحا، معاصرا لشيخنا البهائي له كتب، منها: شرح الرسالة الصومية للبهائي، وذكر في موضع منه: أنه لما وصل إلى ذلك الموضع، سمع بوفاة المصنف بأصفهان، وأنه حمل إلى مشهد الرضا(عليه السلام)، وله حواش على شرح تهذيب الأصول للعميدي، وغير ذلك».

أبو زيد المكي

معجم رجال الحدیث 22 : 174
T T T
مجهول، من أصحاب الرضا(عليه السلام)، رجال الشيخ (١٩).
وعده البرقي من أصحاب الكاظم(عليه السلام) ثم إن الشيخ روى بسنده، عن أحمد بن محمد، عن جعفر بن محمد، عن أبي زيد، عن الرضا(عليه السلام) الإستبصار: الجزء ١، باب الصلاة في جلود الثعالب والأرانب، الحديث ١٤٤٥.
ولكنه رواها عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن جعفر بن محمد بن أبي زيد.
التهذيب: الجزء ٢، باب ما يجوز الصلاة من اللباس، الحديث ٨٠٧ و٨٢٤، والله العالم بالصواب.