اخترنا لكم : يوسف بن علي القطان

أبو عبد الله، كان ينزل الكوفة طاق حيان، قريب الأمر، ذكره ابن داود (١٧٠٤) من القسم الأول. ويأتي بعنوان يونس بن علي القطان. روى يوسف بن علي، عن نصر بن مزاحم، وروى عنه سهل بن زياد. الكافي: الجزء ٦، باب شارب الخمر ١٥، الحديث ١٢.

أبو سعيد الآدمي

معجم رجال الحدیث 22 : 181
T T T
روى الشيخ بسنده، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن أبي سعيد الآدمي، عن القاسم بن محمد الزيات.
التهذيب: الجزء ٨، باب حكم الظهار، الحديث ٤٢، والإستبصار: الجزء ٣، باب أنه لا يصح الظهار بيمين، الحديث ٩٣٣، إلا أن فيه: أحمد بن محمد بن يحيى، بدل محمد بن أحمد بن يحيى، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل.
ووقع بهذا العنوان في جملة من روايات الكشي تقدمت في ترجمة الحسين بن بشار (٣١٧)، ويونس بن عبد الرحمن (٣٥١)، الحديث (٢٢)، وعبد الجبار بن المبارك (٤٥٩)، ومحمد بن سنان (٤٧٨)، الحديث (٣)، وأحمد بن عمر بن أبيشعبة الحلبي (٤٨٨).
وتقدمت ترجمته بعنوان سهل بن زياد.