اخترنا لكم : صالح بن أبي صالح

قال الوحيد في التعليقة ما نصه: «في ترجمة محمد بن جعفر الأسدي ما يشير إلى كونه وكيلا، وروى عنه محمد بن أحمد بن يحيى، ولم تستثن روايته، ولعله صالح بن محمد الجليل». أقول: أشار(قدس سره) بقوله في ترجمة محمد بن جعفر الأسدي إلى ما رواه الشيخ في كتاب الغيبة، تحت عنوان (و قد كان في زمان السفراء المحمودين أقوام ثقات، ترد عليهم التوقيعات من قبل المنصوبين للسفارة من الأصل)، قال: «أخبرنا أبو الحسن بن أبي الجيد القمي، عن محمد بن الحسن بن الوليد، عن محمد بن يحيى العطار، عن محمد بن أحمد بن يحيى، عن صالح بن أبي صالح، قال: سألني بعض الناس في سنة تسعين ومائتين قبض شيء، فامتنعت من ذلك، فكتبت أستطلع الرأي، فأتاني...

أبو الصامت

معجم رجال الحدیث 22 : 205
T T T
من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ (٢٤).
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه عمر [عمرو الكلبي.
تفسير القمي: سورة الفرقان، في تفسير قوله تعالى: (بَلْ كَذَّبُوا بِالسّاعَةِ وَ أَعْتَدْنا لِمَنْ كَذَّبَ بِالسّاعَةِ سَعِيراً).
وروى عنه ابن مسكان.
كامل الزيارات: الباب (٤)، في فضل الصلاة فيمسجد رسول الله(ص)، الحديث ٣.
ورواها الكليني في الكافي: الجزء ٤، كتاب الحج ٣، باب المنبر والروضة ٢١٧، الحديث ١٢.
وروى عنه عبد الله بن أبي يعفور، ومعلى بن خنيس.
التهذيب: الجزء ٤، باب الزيادات من كتاب الزكاة، الحديث ٤١٧.
وروى عنه كرام.
الروضة: الحديث ٣٢٨.
وروى الكليني بسنده هكذا: وروى غيره عن أبي الصامت، قال: طين الجنان جنة عدن .. إلخ.
الكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب خلق أبدان الأئمة وأرواحهم وقلوبهم(عليهم السلام) ٩٤، ذيل حديث ٣.