اخترنا لكم : أحمد بن عمران الحلبي

أحمد بن عمر. من أصحاب الباقر(عليه السلام)، رجال الشيخ (٤٦). أقول: أحمد: هذا، لا يكون ابن عمران بن علي بن أبي شعبة الحلبي جزما، فإن عمران بن علي بن أبي شعبة من أصحاب الصادق(عليه السلام)، كما في رجال الشيخ (٥٣٢). بل مقتضى كلام النجاشي: في أحمد بن عمر بن أبي شعبة: أن علي بن أبي شعبة والد عمران، روى عن الصادق(عليه السلام)، فمع ذلك كيف يمكن أن يكون ابن ابنه من أصحاب الباقر (ع)؟! إذن هو شخص آخر مجهول، لم يظهر أنه من آل أبي شعبة الذين هم ثقات جميعا، على ما ذكره النجاشي، في ترجمة: عبيد الله بن علي بن أبي شعبة الحلبي.

إسماعيل بن منصور

معجم رجال الحدیث 4 : 100
T T T
روى عنه علي بن أسباط.
كامل الزيارات: باب في بكاء علي بن الحسين(عليه السلام) على الحسين بن علي(عليه السلام) (٣٥)، الحديث ٢.
روى إسماعيل بن منصور، عن المفضل، عن أبي عبد الله (ع)، وروى عنه سهل بن زياد.
الكافي: الجزء ٢.
كتاب الإيمان والكفر ١، باب إدخال السرور على المؤمنين ٨٢، الحديث ١٥.
وروى عن بعض أصحابه، عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه علي بن أسباط.
الكافي: الجزء ٧، كتاب المواريث ٢، باب ابن أخ وجد ٢٥، الحديث ١٦، والتهذيب: الجزء ٩، باب ميراث من علا من الآباء، الحديث ١١٢١.
و الإستبصار: الجزء ٤، باب أن الجد الأدنى يمنع الجد الأعلى، الحديث ٦٢٦.
ثم إنه روى الشيخ بإسناده، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن علي بن أسباط، عن إسماعيل بن منصور، عن إبراهيم بن محمد بن حمران، عن أبيه، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
التهذيب: الجزء ٧، باب الاستخارة للنكاح، الحديث ١٦٢٨.
ورواها بعينها في باب الزيادات في فقه النكاح، الحديث ١٨٤٤، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن إسماعيل بن منصور بلا واسطة، ورواها محمد بن يعقوب بإسناده، عن أحمد بن محمد بن خالد، عن علي بن أسباط، عن إبراهيم بن محمد بن حمران، عن أبيه، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
الروضة: الحديث ٤١٦.
ورواها الصدوق بإسناده، عن محمد بن حمران، عن أبيه، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
الفقيه: الجزء ٢، باب الأيام والأوقات التي يستحب فيها السفر، الحديث ٧٧٨، والجزء ٣، باب الوقت الذي يكره فيه التزويج، الحديث ١١٨٨، وفي المحاسن: أحمد بن أبي عبد الله البرقي، عن بعض أصحابنا، عن علي بن أسباط، عن إبراهيم بن محمد بن حمران، عن أبيه، عنه(عليه السلام) .
فجميع هذه الموارد مختلفة، والله أعلم بالصواب.
وفي الوافي نقلا عن المشايخ الثلاثة عن كل مورد مثل ما فيه، وكذلك الوسائل.