اخترنا لكم : خوات بن جبير

بدري من أصحاب علي(عليه السلام)، رجال الشيخ (٣). هو من الأنصار نزلت فيه الآية الشريفة: (كُلُوا وَ اشْرَبُوا حَتّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الْأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ). الكافي: الجزء ٤، كتاب الصيام ٢، باب الفجر ما هو ومتى يحل ومتى يحرم الأكل ١٨، حديث ٤. والفقيه: الجزء ٢، باب الوقت الذي يحرم فيه الأكل والشرب على الصائم وتحل فيه صلاة الغداة، الحديث ٣٦٢، والتهذيب: الجزء ٤، باب علامة وقت فرض الصيام، الحديث ٥١٢.

أبو طالب الأزدي

معجم رجال الحدیث 22 : 213
T T T
قال النجاشي: «أبو طالب الأزدي البصري الشعراني: له كتاب يرويه محمد بن خالد البرقي، وقال أصحابنا: لا نعرف هذا الرجل إلا من جهته.
أخبرنا عدة من أصحابنا، عن الحسن بن حمزة، عن ابن بطة، عن أحمد بن محمد بن خالد، عن أبيه، قال: حدثنا أبو طالب الأزدي، بكتابه».
وقال الشيخ (٨٥٢): «أبو طالب الأزدي: الملقب بالشعراني له كتاب رويناه بهذا الإسناد عن أحمد بن أبي عبد الله، عن أبيه، عن أبي طالب».
وأراد بهذا الإسناد: عدة من أصحابنا، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عنأحمد بن أبي عبد الله.
والطريق ضعيف بأبي المفضل، وابن بطة.
وقال الغضائري: «أبو طالب الأزدي البصري الشعراني: له كتاب، يرويه محمد بن خالد البرقي، وقال أصحابنا لا نعرف هذا الرجل إلا من جهته «.
(انتهى).