اخترنا لكم : محمد بن جعفر بن مسرور

رضي الله عنه، من مشايخ الصدوق. العيون: الجزء ٢، الباب ٣٠، في (ما جاء عن الرضا(عليه السلام) من الأخبار المنثورة)، الحديث ٢٧، كذا في النسخة، وعن بعض النسخ: جعفر بن محمد بن موسى بن مسرور، والظاهر أنه الصحيح، فإنه من مشايخه كما تقدم، وقد تخيل بعضهم أنه محمد بن قولويه والد جعفر بن محمد بن قولويه، وهو سهو، ويظهر ذلك بمراجعة ترجمة جعفر بن محمد بن قولويه.

أبو طالب الأزدي

معجم رجال الحدیث 22 : 213
T T T
قال النجاشي: «أبو طالب الأزدي البصري الشعراني: له كتاب يرويه محمد بن خالد البرقي، وقال أصحابنا: لا نعرف هذا الرجل إلا من جهته.
أخبرنا عدة من أصحابنا، عن الحسن بن حمزة، عن ابن بطة، عن أحمد بن محمد بن خالد، عن أبيه، قال: حدثنا أبو طالب الأزدي، بكتابه».
وقال الشيخ (٨٥٢): «أبو طالب الأزدي: الملقب بالشعراني له كتاب رويناه بهذا الإسناد عن أحمد بن أبي عبد الله، عن أبيه، عن أبي طالب».
وأراد بهذا الإسناد: عدة من أصحابنا، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عنأحمد بن أبي عبد الله.
والطريق ضعيف بأبي المفضل، وابن بطة.
وقال الغضائري: «أبو طالب الأزدي البصري الشعراني: له كتاب، يرويه محمد بن خالد البرقي، وقال أصحابنا لا نعرف هذا الرجل إلا من جهته «.
(انتهى).