اخترنا لكم : مسروق

تقدم في ترجمة الحسن البصري عن الكشي أنه من الزهاد الثمانية، وأنه كان عشارا لمعاوية، ومات في عمله ذلك بموضع أسفل من واسط على دجلة يقال له الرصافة وقبره هناك، وعن الطبري في مسترشده أنه أوصى أن يدفن مع مقابر اليهود.

أبو طالب الأنباري

معجم رجال الحدیث 22 : 214
T T T
روى عن أحمد بن هوذة أبي بكر الحافظ، وروى عنه الشيخ بطريقه.
التهذيب: الجزء ٩، باب إبطال العول والعصبة، الحديث ٩٦٣.
وروى عن الحسن بن محمد بن أيوب الجوزجاني، الحديث ٩٧١ من الباب.
وروى عن حميد بن زياد، وروى عنه أحمد بن عبدون.
مشيخة التهذيب: في طريقه إلى حميد بن زياد، وإلى الحسن بن محمد بن سماعة، والإستبصار: الجزء ١، باب أول وقت الظهر والعصر، الحديث ٨٧٤.
وروى عن علي بن محمد، وروى عنه محمد بن أحمد بن داود.
التهذيب: الجزء ٦، باب فضل زيارته (أبي عبد الله الحسين بن علي)(عليه السلام)، الحديث ١١٧.
وطريق الشيخ إليه في مشيخة التهذيب: أحمد بن عبدون، عنه، كما في الفهرست، والطريق صحيح.
وتقدمت ترجمته في عبد الله بن أبي زيد الأنباري، وتقدم فيه عن النجاشي:عبيد الله بن أبي زيد.
وروى الشيخ بطريقه، عن أبي طالب الأنباري عبيد الله بن أحمد، عن الأحنف بن علي.
التهذيب: الجزء ٦، باب حد حرم الحسين(عليه السلام)، الحديث ١٥٠.