اخترنا لكم : عمرو بن عثمان الثقفي

قال النجاشي: «عمرو بن عثمان الثقفي الخزاز، وقيل الأزدي أبو علي كوفي، ثقة، روى عن أبيه، عن سعيد بن يسار، وله ابن اسمه محمد، روى عنه ابن عقدة، كان عمرو بن عثمان نقي الحديث، صحيح الحكايات، له كتب، منها: كتاب الجامع في الحلال والحرام كتاب حسن، أخبرنا قراءة عليه أبو عبد الله أحمد بن عبد الواحد، قال: حدثنا أبو الحسن علي بن محمد بن الزبير، قال: حدثنا علي بن الحسن بن فضال، عن عمرو بن عثمان، وله كتاب نوادر، أخبرنا أحمد بن علي، قال: حدثنا الحسن بن حمزة، عن محمد بن جعفر بن بطة، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن خالد، عن عمرو بن عثمان بالنوادر». وقال الشيخ (٤٩٠): «عمرو بن عثمان الخزاز، له كتاب، أخبرنا به جماعة...

أبو العباس الرزاز

معجم رجال الحدیث 22 : 227
T T T
أبو العباس القرشي.
روى عن أيوب بن نوح.
الكافي: الجزء ٦، كتاب الطلاق ٢، باب طلاق الحامل ٢٢، الحديث ٦، وباب طلاق التي لم يدخل بها ٢٣، الحديث ٦، وباب أن المطلقة ثلاثا لا سكنى لها ولا نفقة ٣٨، الحديث ١، وباب عدة المتوفى عنها زوجها وهو غائب ٤٣، الحديث ٤، وباب المتوفى عنها زوجها ولم يدخل بها ٤٧، الحديث ١٠، وباب طلاق المعتوه والمجنون .. ٥٢، الحديث ٢، وباب الظهار ٧٣،الحديث ٧.
وروى عنه محمد بن يعقوب.
التهذيب: الجزء ٨، باب عدد النساء، الحديث ٤٤١.
ثم إنه روى الشيخ بسنده، عن محمد بن يعقوب، عن محمد بن جعفر، وأبي العباس الرزاز، عن أيوب بن نوح.
التهذيب: الجزء ٨، باب أحكام الطلاق، الحديث ٨٢.
ورواها الكليني في الكافي: الجزء ٦، كتاب الطلاق ٢، باب تفسير طلاق السنة والعدة ٨، الحديث ١، وفيه: محمد بن جعفر أبو العباس الرزاز، وهو الصحيح، فإن أبا العباس الرزاز كنية لمحمد بن جعفر، والوافي والوسائل كما في الكافي أيضا.
أقول: هذا هو أبو العباس محمد بن جعفر الرزاز الآتي.