اخترنا لكم : عبد الله بن عثمان الطرابلسي

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٤٧٢): «الشيخ عبد الله بن عثمان الطرابلسي، فاضل، عالم، فقيه، يروي عن ابن البراج، كما يظهر من طرق ابن داود». أقول: الظاهر أنه محرف، فالوارد في مقدمة رجال ابن داود في طريقه إلى أبي الصلاح تقي الدين بن نجم الدين الحلبي هكذا: الشيخ الفقيه عبد الله بن عمر الطرابلسي، كما يأتي.

أبو علي بن راشد

معجم رجال الحدیث 22 : 271
T T T
وقع بهذا العنوان في أسناد عدة من الروايات، تبلغ ثلاثة وثلاثين موردا.
فقد روى عن أبي جعفر(عليه السلام)، وأبي جعفر الثاني(عليه السلام)، وأبي الحسن(عليه السلام)، وأبي الحسن الثالث(عليه السلام)، وأبي الحسن العسكري(عليه السلام)، وعن حماد بن عيسى.
وروى عنه أبو عبد الله البرقي، والحسين بن سعيد، وعلي بن مهزيار، ومحمد بن عيسى، ومحمد بن عيسى بن عبيد، والسياري.
ثم إنه روى الكليني بسنده، عن محمد بن عيسى، عن أبي علي بن راشد، عن صاحب العسكر(عليه السلام) الكافي: الجزء ٧، كتاب الوصايا ١، باب النوادر ٣٧، الحديث ١١.
ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٩، باب الزيادات، الحديث ٩١٥، إلا أن فيه: أحمد بن محمد بن عيسى، عن أبي علي بن راشد، والصحيح ما في الكافي بقرينة سائر الروايات.
روى الشيخ بسنده، عن أحمد بن محمد البارقي، عن أبي علي بن راشد، عن إبراهيم بن السندي.
التهذيب: الجزء ٦، باب المكاسب، الحديث ٩٢٣.
ورواها الكليني في الكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب عمل السلطان وجوائزهم ٣٠، الحديث ١٤، إلا أن فيه: أحمد بن محمد البرقي، بدل أحمد بن محمد البارقي، وهو الموافق للوافي، كما أن الوسائل موافق لما في التهذيب.
روى الكليني بسنده، عن محمد بن زاوية، عن أبي علي بن راشد، عن أبي الحسن(عليه السلام) الكافي: الجزء ٣، كتاب الصلاة ٤، باب قراءة القرآن ٢١، الحديث ١٩.
وفي ضبط الراوي كلام تقدم في عنوانه.
أقول: تقدمت ترجمته بعنوان الحسن بن راشد يكنى أبا علي.