اخترنا لكم : أحمد بن العباس النجاشي

أحمد بن علي بن أحمد بن العباس. قال النجاشي في ترجمة نفسه: «أحمد بن العباس النجاشي الأسدي مصنف هذا الكتاب، أطال الله بقاه، وأدام علوه ونعماه. له كتاب الجمعة وما ورد فيها من الأعمال، وكتاب الكوفة وما فيها من الآثار والفضائل، وكتاب أنساب بني نصر بن قعين وأيامهم وأشعارهم، وكتاب مختصر الأنوار ومواضع النجوم التي سمتها العرب». أقول: ترجم النجاشي نفسه أولا واقتصر على ذكر نسبه، ثم ترجم نفسه بإلغاء نسبه، وإنما ذكر اسم جده وذكر كتبه.

أبو علي الحراني

معجم رجال الحدیث 22 : 273
T T T
قال النجاشي: «أبو علي الحراني: ابن بطة، عن أحمد بن محمد بن خالد،عن أبيه، عن أبي علي، بكتابه».
وقال الشيخ (٨٤٨): «أبو علي الحراني: له كتاب، رويناه بهذا الإسناد عن أحمد بن أبي عبد الله، عنه».
وأراد بهذا الإسناد: عدة من أصحابنا، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن أبي عبد الله.
أقول: ظاهر كلام الشيخ أن الراوي لكتاب أبي علي الحراني هو أحمد بن أبي عبد الله نفسه، وصريح النجاشي أنه رواه بواسطة أبيه، وبينهما تهافت.
وكيف كان، فطريق الشيخ إليه ضعيف، بأبي المفضل، وابن بطة.
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه محمد بن أبي عمير.
الفقيه: الجزء ١، باب الجماعة وفضلها، الحديث ١٢١٥.
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه هارون بن مسلم.
كامل الزيارات: الباب (٨٣)، في أن الصلاة الفريضة عنده تعدل حجة والنافلة عمرة، الحديث (٣).