اخترنا لكم : ابن همام

روى عن حميد، وروى عنه التلعكبري، ذكره الشيخ في ترجمة داود بن أبييزيد (٢٨٩). وروى عن محمد بن عيسى بن عبيد، وروى عنه التلعكبري، ذكره الشيخ في ترجمة محمد بن عيسى بن عبيد (٦١٢). أقول: الظاهر أنه محمد بن همام المتقدم، وقد روى هارون بن موسى (التلعكبري)، عن محمد بن همام في التهذيب: الجزء ٣، باب الدعاء بين الركعات، الحديث ٢٤٥.

أبو عمر الحناط

معجم رجال الحدیث 22 : 281
T T T
روى الكليني بسنده، عن القاسم بن إسحاق بن إبراهيم، عن موسى بن زنجويه التفليسي، عن أبي عمر الحناط، عن إسماعيل الصيقل الرازي.
الكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب الصناعات ٣٣، الحديث ٦.
ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٦، باب المكاسب، الحديث ١٠٤٢، إلاأن فيه: القاسم بن إسحاق بن إبراهيم بن موسى بن رنجويه التفليسي، عن أبي عمرو الخياط، عن أبي إسماعيل الصيقل الرازي.
ورواها الشيخ أيضا في الإستبصار: الجزء ٣، باب ما كره من أنواع المعايش، الحديث ٢١٣، وفيه: زنجويه بدل رنجويه، والحناط بدل الخياط، والظاهر صحة ما في التهذيبين من جهة المروي عنه، كما يظهر من متن الرواية الموافق للوافي والوسائل، والصحيح ما في الكافي من جهة الراوي، كما في الوافي والوسائل أيضا، وأما من جهة المعنون ففي الوافي: أبو عمير الخياط، وفي الوسائل: أبو عمر الحناط كما في الكافي.