اخترنا لكم : قيس بن مسهر

الصيداوي: من أصحاب الحسين(عليه السلام)، رجال الشيخ (٢). قال الشيخ المفيد: «و لما بلغ الحسين(عليه السلام) الحاجز من بطن الرمة بعث قيس بن مسهر الصيداوي .. فأقبل قيس بن مسهر إلى الكوفة بكتاب الحسين(عليه السلام)، حتى إذا انتهى إلى القادسية أخذه الحصين بن نمير، فبعث به إلى عبيد الله بن زياد، فقال له عبيد الله بن زياد: اصعد فسب الكذاب الحسين بن علي(عليه السلام)، فصعد قيس، فحمد الله وأثنى عليه، ثم قال: أيها الناس إن هذا الحسين بن علي(عليه السلام) خير خلق الله ابن فاطمة بنت رسول الله(ص)، وأنا رسوله إليكم فأجيبوه، ثم لعن عبيد الله بن زياد وأباه، واستغفر لعلي بن أبي طالب(عليه السلام) وصلى عليه، فأمر ع...

إسماعيل الصيقل

معجم رجال الحدیث 4 : 119
T T T
روى الكليني بسنده، عن أبي عمر الحناط، عن إسماعيل الصيقل الرازي، عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
الكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب الصناعات ٣٣، الحديث ٦.
ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٦، باب المكاسب، الحديث ١٠٤٢، إلا أن فيه: أبا عمرو الخياط، عن أبي إسماعيل الصيقل الرازي، كذلك في الإستبصار: الجزء ٣، باب ما كره من أنواع المعايش، الحديث ٢١٣، وفيه: الحناط بدل الخياط، والظاهر صحة ما في التهذيب من جهة المعنون كما يظهر من متن الرواية، وهو الموافق للوافي والوسائل أيضا.
وأما من جهة الراوي، ففي الوافي: أبي عمير الخياط، وفي الوسائل: أبي عمر الحناط كما في الكافي.