اخترنا لكم : أبو مريم

عده الشيخ تارة من أصحاب علي(عليه السلام) (٢٥)، وأخرى من أصحاب علي بن الحسين(عليه السلام) (١). روى عن أمير المؤمنين(عليه السلام)، وروى جابر مرفوعا، عنه. الكافي:الجزء ٧، كتاب الحدود ٣، باب ما يجب فيه الحد في الشراب ٣١، الحديث ١٥. والتهذيب: الجزء ١٠، باب الحد في السكر، الحديث ٣٦٢. وهذه الرواية رواها الصدوق في الفقيه: الجزء ٤، باب حد شرب الخمر ..، الحديث ١٣٠، وفيه: جابر مرفوعا عن أمير المؤمنين(عليه السلام)، بلا واسطة أبي مريم، والوافي والوسائل كما في الكافي والتهذيب.

أبو عيينة

معجم رجال الحدیث 22 : 293
T T T
ذكره النجاشي من دون ترجمة.
وعده الشيخ من أصحاب الباقر(عليه السلام) (٨).
كذا في النسخة المطبوعة، ونسخة مولى عناية الله القهبائي.
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه داود بن الحصين.
الكافي: الجزء ٤، كتاب الحج ٣، باب ما يجوز للمحرمة أن تلبسه من الثياب ٨٥، الحديث ٦.
وروى عن زرارة، وروى عنه صفوان، الجزء ٦، باب الظهار ٧٣، الحديث ٢٥.
وروى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه جعفر بن بشير.
التهذيب: الجزء ١، باب تطهير المياه من النجاسات، الحديث ٦٧٣، والإستبصار: الجزء ١،باب البئر يقع فيها ما يغير أحد أوصاف الماء، الحديث ٨٣.
أقول: لا يبعد اتحاده مع من بعده.