اخترنا لكم : يعقوب

وقع بهذا العنوان في أسناد عدة من الروايات، تبلغ تسعة وعشرين موردا. فقد روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وعن أبي همام، وابن أبي عمير، وابن أبي نجران، والحسن بن علي بن فضال، والعباس الوراق، ومحمد بن أبي عمير، ومحمد بن حمران، ويحيى بن المبارك. وروى عنه الحسن بن أحمد بن بشار، وداود بن فرقد، وسعد بن عبد الله، وعلي بن الحسن، وعلي بن الحسن بن فضال، ومحمد بن أحمد بن يحيى، ومحمد بن الحسن الصفار، ومحمد بن علي بن محبوب، ويونس ابنه، والصفار. ثم إنه روى الشيخ بسنده، عن محمد بن الوليد، عن يعقوب، عن أبي بصير. التهذيب: الجزء ٣، باب فضل المساجد والصلاة فيها، الحديث ٧٧٦. كذا في الطبعة القديمة والوسائل...

أبو محمد الأسود

معجم رجال الحدیث 23 : 40
T T T
قال النجاشي: «أبو محمد الأسود، صاحب أبي مريم الأنصاري، ذكره ابن بطة، قال: حدثنا بكتابه البرقي، عن أبيه، عنه».
وقال الشيخ (٨٥١): «أبو محمد الأسدي، صاحب أبي مريم الأنصاري، له كتاب، رويناه بهذا الإسناد، عن أحمد بن أبي عبد الله، عن أبيه، عنه».
وأراد بهذا الإسناد عدة من أصحابنا، عن أبي المفضل، عن ابن بطة، عن أحمد بن أبي عبد الله، والطريق ضعيف بأبي المفضل، وابن بطة.
أقول: اتحاد ما ذكره الشيخ، والنجاشي ظاهر، والاختلاف بينهما إنما هو في اللقب.