اخترنا لكم : حميد بن مسلم

الكوفي: من أصحاب السجاد(عليه السلام)، رجال الشيخ (٨).

أبو محمد الأنصاري

معجم رجال الحدیث 23 : 41
T T T
قال الكشي (٥١٠): «قال: أبو عمرو: قال نصر بن الصباح: أبو محمد الأنصاري الذي يرويعنه محمد بن عيسى العبيدي، وعبد الله بن إبراهيم، مجهول لا يعرف».
وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات.
روى محمد بن يعقوب، عن أبي علي الأشعري، عن محمد بن عبد الجبار، عن أبي محمد الأنصاري، قال: وكان خيرا، قال: حدثني أبو اليقظان عمار الأسدي، (الحديث).
الكافي: الجزء ٣، كتاب الجنائز ٣، باب أن المؤمن لا يكره على قبض روحه ١٢، الحديث ١.
وروى عن عمر بن يزيد، وروى عنه محمد بن عيسى.
الكافي: الجزء ٤، كتاب الزكاة ١، باب كفاية العيال والتوسع عليهم ٧، الحديث ١٢.
وروى عن عبد الله بن سنان، وروى عنه محمد بن عيسى.
الكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب الصروف ١١٥، الحديث ٣٠.
وهذه الرواية رواها الشيخ بسنده، عن أحمد بن محمد، عن أبي محمد الأنصاري، عن ابن سنان.
التهذيب: الجزء ٧، باب بيع الواحد بالاثنين وأكثر، الحديث ٤٧٧.
والصحيح ما في الكافي، فإن الشيخ رواها في الجزء ٦، باب الديون وأحكامها، الحديث ٤٣٦.
وفيه: محمد بن عيسى العبيدي، عن عبد الله بن إبراهيم الأنصاري، عن ابن سنان.
وروى عن عمرو بن شمر، وروى عنه محمد بن عيسى.
الكافي: الجزء ٥، كتاب النكاح ٣، باب نكاح القابلة ٩٣، الحديث ٢.
والتهذيب: الجزء ٧، باب الزيادات في فقه النكاح، الحديث ١٨٢٣، والإستبصار: الجزء ٣، باب تزويج القابلة، الحديث ٦٣٩.
وروى عن أبان بن عثمان، وروى عنه محمد بن عيسى.
الكافي: الجزء ٦، باب تشييد البناء ٦٦، الحديث ٣.
أقول: أبو محمد الأنصاري، هذا يعتد بقوله، لقول محمد بن عبد الجبار فيرواية الكافي المتقدمة إنه خير.
وروى الصدوق، عن أحمد بن زياد بن جعفر الهمداني (رحمه الله)، قال: حدثنا علي بن إبراهيم بن هاشم، عن أبيه، قال: حدثني أبو محمد الأنصاري، وكان خيرا، (الحديث) معاني الأخبار: الجزء ١، باب معنى الريح المنسية والمسخية ٧٩، الحديث ١.
وأما قول نصر بن الصباح من أنه مجهول لا يعرف فلا يعتنى به، لأن نصر بن الصباح ضعيف، وتقدم في عبد الله بن إبراهيم الأنصاري ما له ربط بالمقام فراجع.