اخترنا لكم : محمد بن جعفر بن إبراهيم

قال الكشي (٥٠٤) محمد بن جعفر بن إبراهيم بن محمد الهمداني: «محمد بن سعد بن مزيد أبو الحسن، قال: حدثنا محمد بن جعفر بن إبراهيم الهمداني، وكان إبراهيم وكيلا، وكان حج أربعين حجة، قال: أدركت بنتا لمحمد بن إبراهيم بن محمد، فوصف جمالها وكمالها، وخطبها أجلة الناس فأبى أن يزوجها من أحد، فأخرجها معه إلى الحج، فحملها إلى أبي الحسن(عليه السلام)، ووصف له هيئتها وجمالها، وقال: إني إنما حبستها عليك تخدمك، قال: قد قبلتها، فاحملها معك إلى الحج، وارجع من طريق المدينة، فلما بلغ المدينة راجعا ماتت، فقال له أبو الحسن(عليه السلام) : بنتك زوجتي في الجنة يا ابن إبراهيم».

أبو مريم

معجم رجال الحدیث 23 : 55
T T T
عده الشيخ تارة من أصحاب علي(عليه السلام) (٢٥)، وأخرى من أصحاب علي بن الحسين(عليه السلام) (١).
روى عن أمير المؤمنين(عليه السلام)، وروى جابر مرفوعا، عنه.
الكافي:الجزء ٧، كتاب الحدود ٣، باب ما يجب فيه الحد في الشراب ٣١، الحديث ١٥.
والتهذيب: الجزء ١٠، باب الحد في السكر، الحديث ٣٦٢.
وهذه الرواية رواها الصدوق في الفقيه: الجزء ٤، باب حد شرب الخمر ..، الحديث ١٣٠، وفيه: جابر مرفوعا عن أمير المؤمنين(عليه السلام)، بلا واسطة أبي مريم، والوافي والوسائل كما في الكافي والتهذيب.