اخترنا لكم : عبد الرحمن بن أبي ليلى

الأنصاري: شهد مع أمير المؤمنين(عليه السلام)، عربي، كوفي، رجال الشيخ في أصحاب علي(عليه السلام) (٢٨). وعده البرقي من أصحابه(عليه السلام) من اليمن، قائلا: «عبد الرحمن بن أبي ليلى الأنصاري شهد معه». وقال الكشي (٣٩) عبد الرحمن بن أبي ليلى: « روى يعقوب بن شيبة، قال: حدثنا خالد بن أبي زيد العرني، قال: حدثنا ابن شهاب، عن الأعمش، قال: رأيت عبد الرحمن بن أبي ليلى وقد ضربه الحجاج حتى اسود كتفاه، ثم أقامه للناس على سب علي(عليه السلام)، والجلاوزة معه يقولون: سب الكذابين!! فجعل يقول: ألعن الكذابين علي وابن الزبير والمختار. قال ابن شهاب: يقول أصحاب العربية سمعك تعلم ما يقول لقوله علي أي هو ابتداء الكلا...

أبو مريم

معجم رجال الحدیث 23 : 55
T T T
وقع بهذا العنوان في أسناد كثير من الروايات، تبلغ أربعة وتسعين موردا.
فقد روى عن أبي جعفر(عليه السلام)، وأبي عبد الله(عليه السلام)، وعن أبيه(عليه السلام)، والأصبغ بن نباتة.
وروى عنه أبو ولاد، وأبان، وأبان بن عثمان، وإبراهيم بن سنان، وإبراهيم بن مهزم، وأحمد بن عمر، عن أبيه، عنه، وثعلبة بن ميمون، وجميل بن صالح، والحسن بن السري، والحسن بن محبوب، وظريف بن ناصح، وعبد الله بن سنان، وعبد الله بن المغيرة، وعثمان بن عيسى، ومحمد بن بنان، ويونس، ويونس بن يعقوب.
ثم إنه روى الشيخ بسنده، عن فضالة، عن أبان، عن أبي مريم، عن أبي عبد الله(عليه السلام) التهذيب: الجزء ٦، باب البينات، الحديث ٧٤٤، والإستبصار: الجزء ٣، باب ما تجوز فيه شهادة الواحد، الحديث ١١٥، إلا أن فيه: فضالة، عن أبي مريم، بلا واسطة أبان، والصحيح ما في التهذيب الموافق للوافي والوسائل.
أقول: الظاهر اتحاده مع من بعده.