اخترنا لكم : بكار بن أحمد

روى عن محول بن إبراهيم، وروى عنه سلمة بن الخطاب. كامل الزيارات: باب في ثواب من بكى على الحسين بن علي(عليه السلام) (٣٢) الحديث ٤. وقال الشيخ (١٢٩): «بكار بن أحمد، له كتاب الجنائز، أخبرنا به أحمد بن عبدون، عن علي بن محمد بن الزبير القرشي- من ولد أسد بن عبد العزى بن قصي، رهط خديجة بنت خويلد-، عن علي بن العباس، عنه، وله كتاب الزكاة وكتاب الطهور [الطهارة، رواهما علي بن العباس المقانعي عنه، وله كتاب الحج، وكتاب الجامع، رواهما الحسين بن عبد الكريم الزعفراني عنه». وذكره في من لم يرو عنهم(عليهم السلام) (٢)، قائلا: «بكار بن أحمد بن زياد، روى عنه ابن الزبير». وله إليه طرق كلها ضعيفة، الأول: بابن ...

أبو مريم الأنصاري

معجم رجال الحدیث 23 : 56
T T T
وقع بهذا العنوان في أسناد عدة من الروايات، تبلغ أربعين موردا.
فقد روى عن أبي جعفر(عليه السلام)، وأبي عبد الله(عليه السلام)، وعن أبي برزة الأسلمي، وجابر، وهارون بن عنترة.
وروى عنه أبو ولاد، وابن أذينة، وأبان، وأبان بن عثمان، وأرطاة بن حبيب، وبشير، والحسين بن المبارك، وسفيان الحريري، وسيف بن عميرة، وصالح بن عقبة، وعبد الله بن حماد، وعلي بن الحسن بن رباط، وعلي بن النعمان، والقاسم بن سليمان، ومحمد بن أبي حمزة، وموسى بن بكر، وهشام بن سالم، ويونس بن يعقوب.
ثم إنه روى الكليني بسنده، عن عبد الرحمن بن حماد، عن أبي مريم الأنصاري، مرفوعا عن الحسن بن علي(عليه السلام) الكافي: الجزء ٦، كتاب الزي والتجمل ٨، باب السواك ٤٢، الحديث ٢١.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة ونسخة المرآة: عبد الله بن حماد، وهو الصحيح، الموافق للوافي والوسائل.
أقول: وتقدمت ترجمته بعنوان عبد الغفار بن القاسم.