اخترنا لكم : محمد بن القاسم بن الفضيل

وقع بهذا العنوان في أسناد جملة من الروايات تبلغ خمسة عشر موردا. فقد روى عن أبي الحسن(عليه السلام)، وأبي الحسن الرضا(عليه السلام)، وعن أحمد بن عمر، وحمزة بن حمران، والفضيل بن يسار. وروى عنه سعد بن سعد، والسندي بن الربيع، وعلي بن أسباط، وعلي بن مهزيار، ومحمد بن الحسين. ثم إنه روى الشيخ بسنده، عن أحمد بن محمد، عن الحسين، عن محمد بن القاسم بن الفضيل، عن أبي الحسن(عليه السلام) . التهذيب: الجزء ٤، باب الزيادات من الصيام، الحديث ١٠٤٩. ورواها في باب زكاة أموال الأطفال والمجانين، الحديث ٧٤ من الجزء، إلا أن فيه: أحمد بن محمد، عن محمد بن القاسم بلا واسطة، فوقع التحريف في أحد الموضعين لا محالة، ...

الأوزاعي

معجم رجال الحدیث 24 : 69
T T T
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه أبو عمران الخراط.
الكافي: الجزء ٢، كتاب الدعاء ٢، باب من قال لا إله إلا الله حقا حقا ٤٣، الحديث ١.
وروى عن الزهري، وروى عنه عيسى بن يونس.
التهذيب: الجزء ٦، باب أحكام الأسارى، الحديث ٢٦٧.
وهذه الرواية رواها محمد بن يعقوب بإسناده، عن المنقري، عن عيسى بن يونس الأوزاعي، عن الزهري.
الكافي: الجزء ٥، كتاب الجهاد ١، باب الرفق بالأسير وإطعامه ١٣، الحديث ١.
كذا في النسخة الحديثة والقديمة ونسخة مرآة العقول.
والظاهر أن ما في التهذيب: هو الصحيح، وذلك من جهة رواية الأوزاعي عن الزهري، ورواية عيسى بن يونس عنه كثيرا.
الوافي كالكافي، والوسائل كمافي التهذيب.
وقد عد ابن حجر في تهذيب التهذيب: عيسى بن يونس من رواة الأوزاعي، كما عد الزهري ممن روى عنه الأوزاعي، وهو من أعاظم علماء العامة، واسمه عبد الرحمن بن عمرو بن أبي عمرو.
وروى عن الزهري، وروى عنه عيسى بن يونس.
الكافي: الجزء ٥، باب النوادر من كتاب النكاح ١٩٠، الحديث ٢٦، والتهذيب: الجزء ٧، باب التدليس في النكاح، الحديث ١٧٢٩، وباب الزيادات في فقه النكاح من هذا الجزء، الحديث ١٨١٩.