اخترنا لكم : أبو بصير الأسدي

روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه منصور بن حازم. الكافي: الجزء ٦، كتاب الطلاق ٢، باب من طلق ثلاثا على طهر بشهود في مجلس .. ١٠، الحديث ٣، ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٨، باب أحكام الطلاق، الحديث ١٦٩، والإستبصار: الجزء ٣، باب أن من طلق امرأته ثلاث تطليقات ..، الحديث ١٠٠٨. أقول: تقدم في ترجمة يحيى بن القاسم أنه المعروف بأبي بصير الأسدي، وعبد الله بن محمد أبو بصير وإن كان أسديا إلا أنه غير معروف، ولم تعهد له رواية ولا واحدة في الكتب الأربعة.

الحميري

معجم رجال الحدیث 24 : 103
T T T
وقع بهذا العنوان في أسناد عدة من الروايات، تبلغ تسعة وثلاثين موردا.
فقد روى عن أبي الحسن(عليه السلام)، وعن إبراهيم بن مهزيار، وإبراهيم بن هاشم، وأحمد بن محمد، وأحمد بن محمد بن عيسى، وأيوب بن نوح، وعبد الله بن محمد بن عيسى، ومحمد بن أبي الصهبان، ومحمد بن الحسين بن أبي الخطاب، ومحمد بن عبد الجبار، وهارون بن مسلم، ويعقوب بن يزيد.
و روى عنه محمد بن الحسن، ومحمد بن علي بن محبوب، ومحمد بن موسى بن المتوكل، ووالد الصدوق.
ثم إنه ذكر الشيخ في مشيخة التهذيب: في طريقه إلى يونس بن عبد الرحمن بسنده، عن والد الصدوق، ومحمد بن الحسن، عن سعد بن عبد الله، والحميري، وعلي بن إبراهيم بن هاشم، عن إسماعيل بن مرار، وصالح بن السندي.
كذا في الطبعة القديمة والوسائل أيضا، ولكن في مشيخة الإستبصار: وعلي بن إبراهيم، عن إبراهيم بن هاشم، بدل علي بن إبراهيم بن هاشم، وهو الصحيح، بقرينة طريق الشيخ إلى يونس بن عبد الرحمن المذكور في الفهرست، وسائر الطرق أيضا.
وذكر أيضا في مشيخة التهذيب: في طريقه إلى أحمد بن أبي عبد الله البرقي بسنده، عن محمد بن الحسن بن الوليد، عن سعد بن عبد الله، والحسين، عن أحمد بن أبي عبد الله.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة ومشيخة الإستبصار والوسائل: والحميري، بدل والحسين، وهو الصحيح بقرينة سائر الطرق.
روى الكليني بسنده، عن محمد بن إسماعيل، عن الحميري، عن الحسين بن محمد القمي.
الكافي: الجزء ٤، كتاب الحج ٣، باب فضل زيارة أبي الحسن موسى(عليه السلام) ٢٣٤، الحديث ١.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٦، باب فضل زيارته (أبي الحسن)(عليه السلام)، الحديث ١٥٩، وفيه: الخيبري، عن الحسن بن محمد القمي.
و رواها الصدوق بسنده، عن الحسين بن محمد القمي .. إلخ، في الفقيه: الجزء ٢، باب ثواب زيارة النبي(ص) والأئمة(عليهم السلام) أجمعين، الحديث ١٥٩٦.
ورواها ابن قولويه في كامل الزيارات: باب ثواب زيارة قبر أبي الحسن موسى بن جعفر(عليه السلام)، ومحمد بن علي الجواد(عليه السلام) ببغداد، الحديث ٦، وفيها: الخيبري، عن الحسين بن محمد الأشعري القمي، وهو الصحيح بقرينة سائر الروايات، وفي الوافي عن كل مثله.
وفي الوسائل عن التهذيب والكافي كما في التهذيب، وعن الفقيه مثله.
أقول: تقدمت ترجمته بعنوان عبد الله بن جعفر الحميري.