اخترنا لكم : محمد بن عمر السمرقندي

روى الكشي رواية وجدها بخطه في ترجمة عمرو بن قيس المشرقي (٥٢).

النوفلي

معجم رجال الحدیث 24 : 171
T T T
روى عن السكوني، وروى عنه إبراهيم بن هاشم.
تفسير القمي: سورة النساء، في تفسير قوله تعالى: (وَ إِذا ضَرَبْتُمْ فِي الْأَرْضِ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُناحٌ أَنْ تَقْصُرُوا مِنَ الصَّلاةِ ..).
طبقته في الحديث
وقع بهذا العنوان في أسناد كثير من الروايات، تبلغ ثمانمائة وستة وعشرينموردا.
فقد روى عن عبد العظيم بن عبد الله بن الحسن العلوي، وعبد الله بن عمر، وعيسى بن عبد الله، وعيسى بن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي، وغياث بن إبراهيم، والجريري، والسكوني (و رواياته عنه تبلغ ثمانمائة وسبعة موارد)، واليعقوبي.
وروى عنه أبو إسحاق، وأبو محمد الرازي، وإبراهيم، وإبراهيم بن هاشم، وأحمد، وأحمد البرقي، وأحمد بن أبي عبد الله، وأحمد بن محمد، وأحمد بن محمد البرقي، وأحمد بن محمد بن خالد، والحسن بن علي، وسهل بن زياد، والعباس بن معروف، وعلي بن محمد بن عبد الرحمن، ومحمد بن أحمد بن يحيى، والبرقي.
اختلاف الكتب
روى الشيخ بسنده، عن محمد بن إبراهيم، عن النوفلي، عن الحسين بن المختار.
التهذيب: الجزء ٢، باب المواقيت، الحديث ١٠١١.
وهنا اختلاف تقدم في محمد بن إبراهيم، عن النوفلي.
وروى أيضا بسنده، عنه (أحمد بن محمد بن عيسى)، عن النوفلي، عن صفوان بن يحيى.
التهذيب: الجزء ٤، باب الكفارة في اعتماد إفطار يوم من شهر رمضان، الحديث ٦٠٩، والإستبصار: الجزء: ٢، باب حكم من أصبح جنبا في شهر رمضان، الحديث ٢٦٥، إلا أن فيه: البرقي، بدل النوفلي، وهو الموافق لنسخة من المخطوطة، والوافي أيضا، وفي الوسائل نسختان.
وروى أيضا بسنده، عن عبد الله بن الفضل، عن النوفلي، عن أبيه.
التهذيب: الجزء ٤، باب الزيادات في الزكاة، الحديث ٣٠٧.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ورواها الكليني في الكافي: الجزء ٤، كتاب الزكاة ١، باب الصدقة على من لا تعرفه ٩، الحديث ٢، وفيه: عبد الله بن الفضل النوفلي، عن أبيه، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، بقرينة سائر الروايات.
وروى أيضا بسنده، عن علي بن محمد بن سليمان، عن النوفلي، عن أبيه.
التهذيب: الجزء ٦، باب الكفالات والضمانات، الحديث ٤٩٥.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ورواها الكليني في الكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب قضاء الدين ٢٠، الحديث ٧، إلا أن فيه: علي بن محمد بن سليمان، عن أبيه، بلا واسطة، وهو الصحيح، فإن النوفلي لقب علي بن محمد بن سليمان، فكلمة (عن) قبله زائدة، وهو الموافق للوافي والوسائل أيضا.
روى الكليني بسنده، عن الحسين بن علي الكوفي، عن النوفلي، عن غياث بن إبراهيم.
الكافي: الجزء ٣، كتاب الطهارة ١، باب صفة التيمم ٤٠، الحديث ٥.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ورواها الشيخ في التهذيب: الجزء ١، باب التيمم وأحكامه، الحديث ٥٣٧، وفيه: الحسن بن علي الكوفي، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، بقرينة سائر الروايات.
روى الكليني بسنده، عن إبراهيم بن هاشم، عن ابن أبي عمير، عن النوفلي، عن السكوني.
الكافي: الجزء ٥، كتاب المعيشة ٢، باب الغش ٦١، الحديث ٥.
وهنا اختلاف من جهة الراوي تقدم في ابن أبي عمير، عن النوفلي.
روى الشيخ بسنده، عن ابن أبي إسحاق، عن النوفلي، عن السكوني.
التهذيب: الجزء ٣، باب أحكام الجماعة وأقل الجماعة، الحديث ١٠٢.
وهنا اختلاف أيضا من جهة الراوي تقدم في ابن أبي إسحاق، عن النوفلي.
وروى أيضا بسنده، عن علي بن إبراهيم بن هاشم، عن النوفلي، عن السكوني.
التهذيب: الجزء ١٠، باب ديات الشجاج وكسر العظام، الحديث ١١٣٩.
كذا في الطبعة القديمة أيضا، ورواها الصدوق بطريقه إلى السكوني في الفقيه: الجزء ٤، باب دية الجراحات والشجاج، الحديث ٤٣٧، وفيه: إبراهيم بن هاشم، عن النوفلي، عن السكوني، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل، بقرينة سائر الروايات.
ثم إنه روى الكليني، عن علي بن إبراهيم، عن النوفلي، عن السكوني.
الكافي: الجزء ٣، كتاب الزكاة ٥، باب في ما يأخذ السلطان من الخراج ٢٥، الحديث ٦.
كذا في هذه الطبعة، ولكن في الطبعة القديمة والمرآة: علي بن إبراهيم، عن أبيه، عن النوفلي، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل أيضا.
أقول: وتقدمت ترجمته بعنوان الحسين بن يزيد بن محمد.