اخترنا لكم : محمد بن أبي زينب

مقلاص أبو الخطاب الأسدي: مولى، كوفي، وكان يبيع الأبراد، ذكره البرقي في أصحاب الصادق(عليه السلام) . و قال الشيخ في رجاله، في أصحاب الصادق(عليه السلام) (٣٤٥): «محمد بن مقلاص الأسدي الكوفي أبو الخطاب: ملعون، غال، ويكنى مقلاص أبا زينب البزاز البراد». وقال ابن الغضائري: «محمد بن أبي زينب أبو الخطاب الأجذع الزراد، مولى بني أسد: لعنه الله تعالى، أمره شهير، وأرى ترك ما يقول أصحابنا، حدثنا أبو الخطاب في حال استقامته». وقال الشيخ في كتاب العدة في جملة كلامه، في (فصل في ذكر القرائن التي تدل على صحة أخبار الآحاد): «عملت الطائفة بما رواه أبو الخطاب محمد بن أبي زينب في حال استقامته، وتركوا ما رواه في ح...

أنس بن محمد

معجم رجال الحدیث 4 : 152
T T T
روى عن أبيه، عن جعفر بن محمد(عليه السلام)، وصية طويلة من رسول الله(ص) لعلي(عليه السلام) .
الفقيه: الجزء ٤، باب النوادر، وهو آخر أبواب الكتاب، الحديث ٨٢١.
وطريقه إليه فيما يرويه من الوصية محمد بن علي الشاه، قال: حدثنا أبو حامد، قال: حدثنا أبو يزيد، قال: حدثنا محمد بن أحمد بن صالح التميمي، قال: حدثني أبي، قال: حدثني أنس بن محمد أبو مالك، عن أبيه، عن جعفر بن محمد(عليه السلام)، عن أبيه(عليه السلام)، عن جده علي بن أبي طالب(عليه السلام)، عن النبي(ص) .
و الطريق ضعيف بعدة من المجاهيل.