اخترنا لكم : محمد الجعفي

كوفي، من أصحاب الصادق(عليه السلام)، رجال الشيخ (٤٠٨). و عده البرقي من أصحاب علي بن الحسين(عليه السلام) . وغير بعيد، أن يكونا شخصين ويؤيد ذلك أنه روى عن أبيه، عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه، ابن أبي عمير. الكافي: الجزء ٢، كتاب الدعاء ٢، باب الدعاء في أدبار الصلاة ٥٢، الحديث ١١.

إبراهيم بن زياد الكرخي

معجم رجال الحدیث 1 : 205
T T T
إبراهيم بن أبي زياد الكرخي.
روى عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه محمد بن عبد الله بن خانبة.
رجال النجاشي: ترجمة (محمد بن أحمد بن عبد الله بن مهران بن خانبة الكرخي).
روى الكليني بسنده، عن ابن أبي عمير، عن إبراهيم بن زياد الكرخي عن أبي عبد الله(عليه السلام) .
الكافي: الجزء ٢، كتاب الإيمان والكفر ١، باب في أصول الكفر وأركانه ١١٥، الحديث ١١.
كذا في الطبعة القديمة والمرآة أيضا، ولكن رواها الشيخ في التهذيب: الجزء ١، باب آداب الأحداث الموجبة للطهارة، الحديث ٨٠، وفيه إبراهيم بن أبي زياد الكرخي، وهو الصحيح الموافق للوافي والوسائل.
وروى عنه الحسن بن محبوب.
الفقيه: الجزء ٣، باب المضاربة، الحديث ٦٤١.
وتقدم اختلاف هذه الرواية مع الكافي والتهذيبين في إبراهيم بن أبي زياد الكرخي، وأن من المطمأن به سقوط كلمة (أبي) قبل كلمة (زياد) من الفقيه.
ومن المحتمل وقوع السقوط في عبارة النجاشي أيضا، أو أن من ذكره: هوإبراهيم بن زياد أبو أيوب الخزاز الكوفي المتقدم، وأن كلمة الكرخي محرف كلمة الكوفي.
والله العالم.