اخترنا لكم : هاشم بن حيان

قال النجاشي: «هاشم بن حيان أبو سعيد المكاري: روى عن أبيعبد الله(عليه السلام)، له كتاب يرويه جماعة. أخبرنا أحمد بن عبد الواحد، قال: حدثنا علي بن حبشي بن قوني، قال: حدثنا القاسم بن إسماعيل». وقال في الكنى: «أبو سعيد المكاري، له كتاب». وتقدم عنه في ترجمة ابنه الحسين أنه كان هو وأبوه وجهين في الواقفة، وعد الشيخ هشام بن حيان الكوفي مولى بني عقيل، أبا سعيد المكاري في رجاله من أصحاب الصادق(عليه السلام) (٢١)، وفي الكنى من الفهرست (٨٧٦): «أبو سعيد المكاري له كتاب، أخبرنا به جماعة، عن أبي المفضل، عن حميد، عن أبي محمد القاسم بن إسماعيل القرشي، عنه». وعد البرقي أبا سعيد المكاري من أصحاب الصادق(علي...

بدر الدين بن أحمد

معجم رجال الحدیث 4 : 184
T T T
قال الشيخ الحر في أمل الآمل (٣٣): «السيد بدر الدين بن أحمد [الحسيني العاملي الأنصاري، ساكن طوس، أحد المدرسين بها، كان عالما، فاضلا، محققا، ماهرا، مدققا، فقيها، محدثا، عارفا بالعربية، أديبا، شاعرا، قرأ على شيخنا البهائي وغيره، وله حواش كثيرة على الأحاديث المشكلة، وشرح الاثني عشرية الصومية، وشرح الاثني عشرية الصلاتية، وشرح زبدة البهائي، وقد رأيت شرح الاثني عشرية في الصلاة بخطه، وتاريخ الفراغ من تأليفه: سنة ١٠٢٥، وله رسالة في العمل بخبر الواحد، (أسماها عيون الجواهر النقاد في حجية أخبار الآحاد)، استقصى فيها الأدلة، وتتبع الأخبار في ذلك ولم يدع شيئا مما يمكن الاستدلال به (إلا ذكره) إلا أن أدلته لا تصريح فيها بالخلو عن القرينة، وله شعر قليل، توفي بطوس وكان مدرسا بها، وهو من المعاصرين ولم أره، ولكني رويت عن تلامذته، عنه.
ومن شعره قوله:
يا ليلة قصرت وباتت زينب* * * تجلو علي بها كئوس عتاب
لو أنها ترضى مشيبي والهوى* * * برضا لقاء من وراء حجاب
و حلولها دارا تهدم ربعها* * * وقضى عليها ربها بخراب
لأطلت ليلتنا بأسود ناظر* * * وسواد عين مع سواد شباب»