اخترنا لكم : أحمد بن عامر بن سليمان

قال النجاشي: «أحمد بن عامر بن سليمان بن صالح بن وهب بن عامر- هو الذي قتل مع الحسين بن علي(عليه السلام) بكربلاء- ابن حسان بن شريح بن سعد بن حارثة بن لام بن عمرو بن طريف بن عمرو بن بشمامة [شمامة بن ذهل [دهل بن جذعان [جدعان بن سعد بن فطرة [قطرة بن طي، ويكنى أحمد بن عامر أبا الجعد، قال عبد الله ابنه: فيما أجازنا الحسن بن أحمد بن إبراهيم، قال: حدثنا أبي، قال: حدثنا عبد الله، قال: ولد أبي سنة سبع وخمسين ومائة، ولقي الرضا(عليه السلام) سنة أربع وسبعين [تسعين ومائة، ومات الرضا(عليه السلام)، بطوس، سنة اثنتين ومائتين يوم الثلاثاء، لثمان عشر خلون من جمادى الأولى، وشاهدت أبا الحسن، وأبا محمد(عليه السلام)، ...

بسطام بن مرة

معجم رجال الحدیث 4 : 212
T T T
بسطام بن مرة الفارسي.
قال النجاشي: «بسطام بن مرة له كتاب، أخبرنا محمد بن محمد، عن جعفر بن محمد، عن الحسين بن محمد بن عامر، عن المعلى بن محمد البصري، عن بسطام بن مرة، بكتابه».
روى عن إسحاق بن حسان.
وروى عنه المعلى بن محمد.
تفسير القمي: سورة العنكبوت، في ذيل تفسير قوله تعالى: (وَ الَّذِينَ آمَنُوا وَ عَمِلُوا الصّالِحاتِ لَنُدْخِلَنَّهُمْ فِي الصّالِحِينَ).
والكافي: الجزء ١، كتاب الحجة ٤، باب أن النعمة التي ذكرها الله عز وجل هم الأئمة ٢٧، الحديث ١، وباب فيه نكت ونتف من التنزيل في الولاية ١٠٨، الحديث ٧٩، والجزء ٦، كتاب الأطعمة ٦، باب جامع في الدواب التي لا تؤكل لحمها ٢، الحديث ١، والتهذيب: الجزء ٩، باب الصيد والذكاة، الحديث ١٧٠، والإستبصار: الجزء ٤، باب حكم لحم الحمر الأهلية، الحديث ٢٧٦، إلا أن فيها بسطام بن قرة بدل بسطام بن مرة، والصحيح ما في التهذيب الموافق للكافي المتقدم عليه، والوسائل وفي الوافي عن كل مورد مثله.