اخترنا لكم : علي نقي الشيرازي

قال الشيخ الحر في تذكرة المتبحرين (٦٢٨): «مولانا علي نقي الشيرازي: كان فاضلا، فقيها، جليلا، معاصرا، له كتب منها: كتاب مناسك الحاج، ورسالة في تحريم التتن، وكتاب جواب مفتي الروم في الإمامة كبير، وغير ذلك، وكان قاضي شيراز، وتوفي في زماننا».

إبراهيم بن شعيب

معجم رجال الحدیث 1 : 211
T T T
وقع بهذا العنوان في إسناد ثلاث روايات: روى في جميع ذلك عن أبي عبد الله(عليه السلام)، وروى عنه عبد الله بن مسكان.
الكافي: الجزء ٢، الكتاب ١، باب البر بالوالدين ٦٩، الحديث ١٣.
وروى عنه إبراهيم بن أبي البلاد، أو عبد الله بن جندب.
الكافي: الجزء ٤، الكتاب ٣، باب الوقوف بعرفة وحد الموقف ١٦٥، الحديث ٩.
وهذه الرواية رواها الشيخ في التهذيب: الجزء ٥، باب الغدو إلى عرفات، الحديث ٦١٧، وفيها عبد الله بن جندب بلا ترديد وتقدم في إبراهيم بن أبي البلاد ما له ربط بالمقام.