اخترنا لكم : أبو إسحاق صاحب اللؤلؤ

روى الشيخ بسنده، عن ابن مسكان، عن أبي إسحاق صاحب اللؤلؤ، عمن سمع أبا عبد الله(عليه السلام) التهذيب: الجزء ٥، باب الزيادات في فقه الحج، الحديث ١٣٧٠، والإستبصار: الجزء ٢، باب المرأة الحائضة متى تفوت متعتها، الحديث ١١١١. ورواها الكليني في الكافي: الجزء ٤، كتاب الحج ٣، باب المرأة تحيض بعد ما دخلت في الطواف ١٥٢، الحديث ٤، وفيه: إسحاق بياع اللؤلؤ، بدل أبي إسحاق صاحب اللؤلؤ، وهو الموافق للوافي، وفي الوسائل، عن كل مثله.

بشر [بشير] بن عمر [عمرو] الهمداني

معجم رجال الحدیث 4 : 227
T T T
قال الكشي قبل ترجمة سلمان الفارسي (١) بقليل:«محمد بن مسعود العياشي وأبو عمرو بن العزيز قالا: حدثنا محمد بن نصير قال: حدثنا محمد بن عيسى، عن أبي الحسن الغزلي، عن غياث الهمداني، (عن بشير بن عمرو الهمداني) قال: مر بنا أمير المؤمنين(عليه السلام) فقال: اكتبوا في هذه الشرطة فو الله لا تلي بعدهم إلا شرطة النار إلا من عمل بمثل أعمالهم».
و الرواية ضعيفة السند، على أنها من نفس بشر، فلا اعتماد عليها.