اخترنا لكم : جبلة بن عمرو

من أصحاب علي(عليه السلام)، رجال الشيخ (٦ و٩).

بكر بن صالح الرازي

معجم رجال الحدیث 4 : 252
T T T
قال النجاشي: «بكر بن صالح الرازي، مولى بني ضبة، روى عن أبيالحسن موسى(عليه السلام)، ضعيف، له كتاب نوادر، يرويه عدة من أصحابنا، أخبرناه محمد بن علي، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن يحيى، قال: حدثنا أبي، قال: حدثنا أحمد بن محمد بن عيسى، قال: حدثنا محمد بن خالد البرقي، عن بكر، به، وهذا الكتاب يختلف باختلاف الرواة عنه».
وقال الشيخ (١٢٧): «بكر بن صالح الرازي، له كتاب في درجات الإيمان ووجوه الكفر والاستغفار والجهاد، أخبرنا به ابن أبي جيد، عن محمد بن الحسن بن الوليد، عن الصفار، عن إبراهيم بن هاشم، عن بكر بن صالح».
وقال ابن الغضائري: «ضعيف جدا، كثير التفرد بالغرائب».
وعده الشيخ في رجاله (تارة) في أصحاب الرضا(عليه السلام) (٢) قائلا: بكر بن صالح الضبي الرازي مولى، و(أخرى) في من لم يرو عنهم(عليهم السلام) (٣)، قائلا: بكر بن صالح الرازي، روى عنه إبراهيم بن هاشم.
وعده البرقي في أصحاب الرضا(عليه السلام)، قائلا: بكر بن صالح الرازي، ضبي.
أقول: إن بين ما ذكره النجاشي وما ذكره الشيخ اختلافا من جهتين: (إحداهما): أن الشيخ عد الرجل من أصحاب الرضا(عليه السلام)، وعده النجاشي من أصحاب أبي الحسن موسى(عليه السلام) .
(ثانيتهما): أن الشيخ عده في من لم يرو عنهم(عليهم السلام)، والنجاشي ذكر أنه روى عن أبي الحسن(عليه السلام) .
وكيف كان فلا مناقضة بين عد الشيخ الرجل من أصحاب الرضا(عليه السلام)، وعده في من لم يرو عنهم(عليهم السلام)، إذ لا تنافي بين أن يكون الرجل من أصحاب أحد الأئمة(عليهم السلام) ولا يروي عنهم، نعم بناء على ما ذكره الشيخ في أول رجاله-: من أنه يذكر الرواة عن المعصومين أولا، ثم يذكر من لم يعاصرهم، أو عاصرهم ولم يرو عنهم- كان بين عد الرجل من رجال الرضاع، وعده في من لم يرو عنهم(عليهم السلام)، مناقضة لا محالة.
على أنه قد ثبت رواية بكر بن صالح، عن المعصوم على ما ستعرف.
روى بعنوان بكر بن صالح عن أبي عمر الزبيري، وروى عنه إبراهيم بن هاشم، تفسير القمي: سورة البقرة، في تفسير قوله تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا سَواءٌ عَلَيْهِمْ أَ أَنْذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنْذِرْهُمْ لا يُؤْمِنُونَ).
وطريق الشيخ إليه صحيح، ولكن الأردبيلي- (رحمه الله) - سها، فأغفل التعرض له.
وطريق الصدوق إليه: أبوه- رضي الله عنه- عن علي بن إبراهيم بن هاشم، عن أبيه، عن بكر بن صالح الرازي، والطريق صحيح.
طبقته في الحديث
وقع بكر بن صالح في أسناد عدة من الروايات، تبلغ تسعة وثمانين موردا.
فقد روى عن أبي الحسن(عليه السلام) وأبي الحسن الأول(عليه السلام) وأبي جعفر(عليه السلام) وأبي جعفر الثاني(عليه السلام) وعن ابن أبي عمير، وابن سنان، وابن فضال، وأشعث بن محمد البارقي، وبندار بن محمد الطبري، وجعفر بن محمد الهاشمي، والحسن بن سعيد، والحسن بن علي، والحسن بن محمد بن عمران، والحسين [الحسن، والريان بن شبيب، وسليمان بن جعفر، وسليمان بن جعفر الجعفري، وسليمان الجعفري، وعبد الرحمن بن سالم، وعبد الله بن إبراهيم الجعفري، وعبد الله بن إبراهيم الغفاري، وعلي بن أسباط، وعلي بن صالح، وعيسى بن عبد الله بن محمد بن عمر بن علي، والقاسم بن بريد، ومحمد بن أبي حمزة، ومحمد بن سليمان، ومحمد بن سليمان الديلمي، ومحمد بن سنان، ومحمد الشيباني، والجعفري، والشيباني، والغفاري.
وروى عنه إبراهيم بن هاشم، وأحمد بن محمد، وأحمد بن محمد بن خالدو أحمد بن محمد بن عيسى، والحسين بن الحسن، والحسين بن سعيد، وسهل، وسهل بن زياد، وصالح بن أبي حماد، وعبد الله، وعبد الله بن أحمد الرازي، وعلي بن محمد، وعلي بن مهزيار.
اختلاف الكتب
روى الشيخ بسنده، عن أحمد بن محمد، عن بكر بن صالح، عن زكريا بن يحيى.
التهذيب: الجزء ٩، باب الذبائح والأطعمة، الحديث ٥٣٧، والإستبصار: الجزء ٤، باب تحريم شرب الفقاع، الحديث ٣٦٦.
ولكن الموجود في الكافي: الجزء ٦، كتاب الأشربة ٧، باب الفقاع ٣٠، الحديث ١٢.
زكريا أبو يحيى بدل زكريا بن يحيى، وهو الموجود في الوافي والوسائل أيضا هذا بناء على عدم ثبوت تكنية زكريا بن يحيى بأبي يحيى كما هو كذلك، راجع ترجمة زكريا بن يحيى الواسطي.
وروى أيضا بإسناده، عن محمد بن يعقوب، عن عدة من أصحابنا، عن بكر بن صالح، عن مالك بن أشيم.
التهذيب: الجزء ٧، باب اختيار الأزواج، الحديث ١٦٠٧.
كذا في هذه الطبعة وما في الطبعة القديمة لا يرجع إلى محصل ولكن الموجود في الكافي: الجزء ٥، كتاب النكاح ٣، باب ما يستدل به من المرأة على المحمدة ١٦، الحديث ٨، (عدة من أصحابنا عن) سهل عن بكر بن صالح، الموافق للنسخة المخطوطة من التهذيب والوافي والوسائل، فوقع السقط في هذه الطبعة من التهذيب.
ثم إنه روى الكليني بسنده، عن إبراهيم بن هاشم، عن بكر بن صالح، عن القاسم بن يزيد.
الكافي: الجزء ٢، كتاب الإيمان والكفر ١، باب وجوه الكفر ١٦٦، الحديث ١.
كذا في الطبعتين الحديثتين بعد هذه ونسخة المرآة ونسخة من الطبعة القديمة أيضا، ولكن في نسخة أخرى منها والوافي: القاسم بن بريد، وهو الصحيحبقرينة سائر الروايات.