اخترنا لكم : عطاء بن السائب

ذكره الصدوق في المشيخة، وطريقه إليه: الحسين بن أحمد بن إدريس- رضي الله عنه-، عن أبيه، عن محمد بن أبي الصهبان، عن أبي أحمد محمد بن زياد الأزدي، عن أبان الأحمر، عن عطاء بن السائب. والطريق ضعيف بالحسين بن أحمد، على أن عطاء بنفسه لم يوثق. روى عن علي بن الحسين(عليه السلام)، قال: إذا كنتم في أئمة جور فاقضوا في أحكامهم ولا تشهروا أنفسكم فتقتلوا وإن تعاملتم بأحكامنا كان خيرا لكم. الفقيه: الجزء ٣، باب من يجوز التحاكم إليه ومن لا يجوز من أبواب القضايا والأحكام، الحديث ٣. أقول: هذه الرواية تدل على أن عطاء بن السائب كان شيعيا، ويظهر مما ذكره غير واحد من علماء العامة من أنه ثقة في حديثه القديم ولكنه ...

إبراهيم بن عاصم

معجم رجال الحدیث 1 : 219
T T T
عده الكشي في جماعة من أصحابنا الذين روى عنهم محمد بن إسماعيل بن بزيع، ذكره الميرزا في الوسيط، وهو من سهو القلم، فإن الكشي (٤١٦) ذكره في جملة من روى عنهم الفضل بن شاذان، لا محمد بن إسماعيل.
والميرزا أيضا ذكر ذلك في رجاله الكبير، إلا أنه احتمل أن تكون كلمة عاصم، مصحف كلمة هاشم.
أقول: لم يظهر لي وجه هذا الاحتمال، مع أن إبراهيم بن هاشم يروي عن الفضل بن شاذان دون العكس.
انظر التهذيب: الجزء ٧، باب فضل التجارة، الحديث ١٩.
ومشيخة الفقيه في طريقه إلى الفضل بن شاذان.